مهارات التدريس الإبداعي للقرآن الكريم للشيخ جمال القرش

   

مهارات التدريس الإبداعي للقرآن الكريم للشيخ جمال القرش

مهارات التدريس الإبداعي للقرآن الكريم للشيخ جمال القرش

مقدمة

ما زال البعض يعتمد على طرق التلقين والتعليم التقليدية، التي تقلل من شأن الطالب، وتصنع منه متعلماً اتكالياً سلبياً، وقد يؤدي هذا، إلى كبت مواهبه، وإطفاء الشعلة الإبداعية لديه، لذلك كان الحاجة إلى وضع استراتيجيات للتعليم لا يكون دور المعلم مقتصراً على توصيل المعلومات فقط؛ بل يكون مسئولاً عن بناء شخصية الطالب على هدي القرآن ، وتوسيع آفاقه بحيث يكون باحثا ومفكرا ، وناقدا ، وقادرا على حل المشكلات، من خلال توفير بيئة آمنة بعيدة عن الانتقاد والسخرية، تقوم على التحفيز والتعزيز المتنوع، وإثراء البيئة بالمثيرات المتنوعة، وتدريبهم على العمل بروح الفريق .
 ما معنى استراتيجية التعلم؟
الاستراتيجية هى كافة الطرق والإجراءات التى يستخدمها المعلم لتحقيق الأهداف والغايات التربوية والسلوكية من أجل تعليم أفضل وتطوير مهارات الطلاب على التفكير والبحث والنقد والاصغاء والانضباط
الأهداف العامة لتدريس القرآن الكريم
 ! التعرف على المصدر الأول للتشريع الإسلامي .
 ! قرأة القرآن قراءة مرتلة مجودة خالية من اللحن.
 ! قرأة القرآن قراءة خالية من التكلف مع تحسين الصوت
 ! الإنصات والتأدب أثناء تلاوة القرآن ويستمعوا إليه.
 ! معرفة اسم السورة ودلالتها
 ! معرفة الوحدة الموضوعية للسورة
 ! التعرف على بعض معاني وفوائد الآيات.
 ! أتدبر القرآن والاتعاظ بمواعظه
 ! معرفة الوقف والابتداء

رحلة التميز :
أولا : التربية الإيمانية:

 القرآن الكريم شفاء ورحمة وهدى للمؤمين
قال تعالى : [ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ] فصلت44
 قال تعالى: ( ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب)
 قال ابن جرير- رحمه الله – : أي : كونوا أيها الناس قادة للناس في أمر دينهم ودنياهم عالمين ما فيه من حلال وحرام، فرض وندب، وسائر ما حواه من معاني أمور دينهم، وبتلاوتكم إياه وِدرَاسَتِكُمُوهُ)
وسائل تحقيق الإيمان
سلامة العقيدة:
سلامة القصد، وأن نثبت لله ما أثبته لنفسه من صفات الكمال والجلال دون تشبيه ولا تعطيل ولا تحريف
عندما سأل النبي صلى الله عليه وسلم للجارية : أين الله فقالت (( في السماء)) فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنها مؤمنة
سلامة الخلق:
لقَوله صلى الله عليه وسلم : (( أَكْمَلُ الْمُؤْمِنِينَ إِيمَانًا أَحْسَنُهُمْ خُلُقًا)) صحيح الترمذي 1162.
أهل القرآن : أهل الصدق والأمانة والحياء والكرم والأدب والرحمة والشفقة والبر
سلامة العبادة
قال صلى الله عليه وسلم ( الطهور شطر الإيمان).
ثانيا : معرفة اسم السورة ودلالتها
اسم السورة : موضع وركيزة لمضمون السورة يدل على بيان شرف أو مكانة،أو تعظيم،أو تحذير،أو تخويف، أو تهديد، أو وعيد، أو تهويل
بيان عظمة شيء: كعظمة الله تورث المراقبة والخشية من الله سبحانه، كسورة الأعلى، اسم من أسمائه سبحانه يتضمن صفة العلو: علو الذات والقدر والقهر وبيان عظمة المخلوق: دلالة على عظمة الخالق، كسورة الشمس : النجم المعروف، وكذلك سورة……، …..
بيان مكانة شيء: دلالة على قدرها عند الله، مثال سورة القدر: الشرف والمكانة العالية لبيان قدر تلك الليل وتحفيزا للتنافس فيها على العمل الصالح، وكذلك سورة…..،…
التحذير من شيء: التخويف من الشيء مثال سورة التكاثر، وتعني النمو والزيادة تحذيرا من الانشغال بتكاثر الأموال والأولاد عن طاعة الله، وكذلك سورة…..
بيان هول شيء: لغرس الخوف والمراقبة لله سبحانه والاستعداد ليوم الميعاد مثال سورة القيامة ، لبيان هول ذلك اليوم، وكذلك…..،
أمثلة :
1. النبأ: الخبر الهائل، ويعني به القرآن العظيم لعلو قدره أو البعث لعظم هوله
2. النازعات: الملائكة تنزع أرواح الكفار بشدة، تذكيرا بهول ذلك الوقت
3. عبس: قطّبَ وَجْهه الشريف صلى الله عليه وسلم وتغير ملامحه، عتابا له لانشغاله عن ابن أم مكتوم
4. التكوير: إظلام الشمس وذهاب نورها يوم القيامة، تذكير بهول ذلك اليوم
5. الانفطار: انشقاق السماء عند قِيَام الساعة، تذكيرًا بهول ذلك اليوم
6. المطففين: الذين يبخسون المكيال والميزان, جاءت في سياق تهديد ووعيد لهم
7. الانشقاق: تصدع السماء وتقطعها عند قيام الساعة، دلالة على هول ذلك اليوم
8. البروج: المنازل المعروفة للكواكب، لعظم شأنها وخلقها
9. الطارق: النجم الذي يطرق ليلاً، ويخفى نهارًا، لعظم شأنه وخلقه
10. الأعلى: اسم من أسماء الله يتضمن علو الذات، والقدر والقهر لعظم شأنه وقدرته سبحانه
ثالثا : معرفة الوحدة الموضوعية للسورة
 عن أَبِي بَكْرَةَt أَنَّ جِبْرِيل عَلَيْهِ السَّلام قَالَ: يَا مُحَمَّدُ اقْرَأْ الْقُرْآنَ عَلَى حَرْفٍ، قَالَ مِيكَائِيلُ عَلَيْهِ السَّلام: اسْتَزِدْهُ؟ فَاسْتَزَادَهُ، قَالَ: اقْرَأْهُ عَلَى حَرْفَيْنِ، ؟ قَالَ مِيكَائِيلُ: اسْتَزِدْهُ، فَاسْتَزَادَهُ حَتَّى بَلَغَ سَبْعَةَ أَحْرُفٍ، قَالَ: كُلٌّ شَافٍ كَافٍ، مَا لَمْ تَخْتِمْ آيَةَ عَذَابٍ بِرَحْمَةٍ، أَوْ آيَةَ رَحْمَةٍ بِعَذَابٍ. أخرجه الإمام أحمد
 قال الحافظ أبو عمرو: فهذا تعليم التام من رسول الله r عن جبريل عليه السلام، إذ ظاهره دالُّ على أنه ينبغي أن يقطع على الآية التي فيها ذكر النار والعقاب، وتفصل عمَّا بعدها، إذا كان بعدها ذِكْر الجنة والثواب، وكذلك نحو قوله عز وجل: ] فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ[ البقرة: 275، هنا الوقف، ولا يجوز أن يوصل ذلك بقوله تعالى: ]وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ[ ويقطع على ذلك، وتختمُ به الآية .اه المكتفى: ص/ 133- 134 .
المرحلة الرابعة: معرفة الوحدة الموضوعية للسورة
تطبيق من سورة الغاشية:
صور من أهول أهل النار
 هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ(1)وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ(2)عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ(3)تَصْلَى نَارًا حَامِيَةً(4)تُسْقَى مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ(5)لَيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلَّا مِنْ ضَرِيعٍ(6)لَا يُسْمِنُ وَلَا يُغْنِي مِنْ جُوعٍ(7)
 صور من نعيم أهل الجنة
 وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاعِمَةٌ(8)لِسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ(9)فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ(10)لَا تَسْمَعُ فِيهَا لَاغِيَةً(11)فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ(12)فِيهَا سُرُرٌ مَرْفُوعَةٌ(13)وَأَكْوَابٌ مَوْضُوعَةٌ(14) وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ(15)وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ(16)
 الحث على التأمل في مخلوقات الله
 أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ(17)وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ(18)وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ(19)وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ(20)
الحث على التذكرة
 َفذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ(21)لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ(22)إِلَّا مَنْ تَوَلَّى وَكَفَرَ(23)فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الْأَكْبَرَ(24)إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ(25)ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ(26)
ثمرة معرفة الوحدة الموضوعية
 معرفة ما يحسن الوقف عليه
 معرفة ما يحسن الابتداء بما بعده
 معرفة ما يحسن القطع عليه
 معرفة مقاصد السورة
 معرفة مهارة الاستدلال بالنص القرآني
 معرفة مهارة الاستنباط للنص القرآني
 تنمية ملكة تدبر المعاني العامة للسورة
رابعا : القراءة بدون تكلف وتحسين الأداء
الحث على تحسين الأداء
 قَالَ الإِمَامُ ابْنُ الجزري مادحًا قراءة عبد الله بن مسعود: ” وكان رضي الله عنه قد أعطى حظًا عظيمًا في تجويد القُرْءان وتحقيقه، وترتيله كما أنزله الله تعالى، وناهيك برجل أحب النبيُّ r أن يسمع القُرْءان منه، ولما قرأ أبكَى رسول الله r كما ثَبَت في الصحيحين .
 وروينا بسند صحيح عن أبي عثمان النهدي قال: صلى بنا ابن مسعود المغرب ب ] قُلْ هُوْ الله أَحَدٌ [ ووالله لوددت أنه قرأ بسورة البقرة من حسن صوته وترتيله .
 قَالَ ابْنُ الجزري: وهذه سنة الله تبارك وتعالى فيمن يقرأ القُرْءان مجوداً مصححًا كما أنزل تلتذ الأسماع بتلاوته، وتخشع القلوب عند قراءته حتى يكاد أن يسلُبَ العقول ويأخذ بالألباب، سر من أسرار الله تعالى يودعه من يشاء من خلقه
تحذير القراء من التكلف:
 قال الحافظ أبو عمرو الداني رَحِمَهُ اللهُ: فليسَ التجويدُ
 بتمضيغ اللِّسَان، ولا بتقعيرِ الفَمِ ولا بتعويج الفكّ،
 ولا بترعيد الصوتِ، ولا بتمطيط المشدد، ولا بتقطيع المَدِّ،
 ولا بتطنين الغُنَّات، ولا بحصرَمة الرَّاءات،
 قِراءةً تنفر منها الطِباعُ، وتمُجُّها القلوبُ والأسماعُ،
 بل القراءة السهلةُ، العذبةُ، الحلوة اللطيفة، التي لا مَضْغَ فيها، ولا لَوكَ ولا تعَسُّفَ، ولا تكلُّف، ولا تصنُّعَ، ولا تنطُّعَ، ولا تخرج عن طباعِ العرب، وكلامِ الفصحاء بوجْهٍ من وجوه القراءاتِ والأداء . اه(1) النشر: ج/1ص / 211-212-213.
 قال الإمام ابن الجزري:
 مُكَمَّلاً مِنْ غَيْرِ مَا تَكَلُّفِ بِاللُّطْفِ فِي النُّطْقِ بِلا تَعَسُّفِ
 وَلَيْسَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ تَرْكِه ِإِلا رِيَاضَةُ امْرِئٍ بِفَكِّهِ
معنى تكلف:
 هو الإتيان بالشيء على غير حقيقته ويأتي بمعنى التصنع ، ومنه قوله تعالى: (وَمَا أَنَا مِنَ الْمُتَكَلّفِينَ ) (ص : 86)
 أي : وما أنا من المتصنعين المتحلين بما ليسوا من أهله
 فلستُ بمدع للنبوة ولم أقل على الله ما لا أعلم

معنى التعسف:
هو المغالاة ومجاوزة الحد في القول والفعل فكل ما زاد عن حده فهو مبالغة.
أسباب التكلف :
1. عدم التلقي والمشافهة على القراء المهرة
2. عدم تدبر في المعنى
3. الضغظ الزائد على الحرف عند تحقيقه
4. الضغظ الزائد على الحركة عند تحقيقها
5. الإسراف في تحقيق الصفة
6. التقليد بدون ضابط
7. اتباع النغمات دون تدبر
8. القراءة بصفة مستمرة بنسق التعليم
9. المبالغة عند التعليم لقصد التحقيق
من صور التكلف :
1. تغير ملامح الوجه والفم والعين
2. التحرك المبالغ فيه في الرقبة مع تحديق النظر مع بعض الحروف
3. ميل الفك للجهة اليمنى أو اليسرى مع بعض الحروف كاللام والضاد
4. إشباع الحركات بسبب المبالغة في الترقيق (ومضى، مخصمة، مرض، والله)
5. تحويل مسار الحرف إلى واو بسبب المبالغة في التفخيم (الضاخة)
6. تضيع التجويف الداخلي انحصار الصوت (الطامة) ، (الصاخة
أمثلة :
1. تشديد المتطرف مثال : (أحد، الصمد، يلد ) ( ألم) ، ( القمر) ، ( وازجر )
2. فصل الكلمتين الموصولتين مثال : ( إياك نعبد) تقرأ لحنا (إيا كنعبد)
3. وصل الكلمتين المفصولتين مثال : ( ولا هم) ، تقرأ لحنا (ولاهم)، ( وما هم)
4. خلط المعاني مثال (فترى، فسقى، لمع)
5. تحويل صياغة الكلام من المخاطب إلى المخاطبة مثال (وبشر المؤمنين)
خامسا: التفسير اللفظي:
أهميته:
 قال الراغب الأصفهاني: إن أول ما يحتاج أن يشتغل به من علوم القرءان العلوم اللفظية، ومن العلوم اللفظية، فهو أول المعاون في بناء ما يريد أن يبنيه . اه المفردات: ص /10
نموذج لسورة الفلق:
[قُلْ] يا محمد [أَعُوذُ] أستجير واعتصم [بِرَبِّ الْفَلَقِ] برب الصبح، (2)- [مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ] جميع الشرور من الخلق أجمعين (3)- [وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ] الليل [إِذَا وَقَبَ] أقبل ودخل بظلامه [وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ] النِّساء السواحر الّلاتي ينفُثن [فِي الْعُقَدِ] عُقَدِ الخيط، حين يسحرن، (5)- [وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ] الذي يتمنى زوال النعمة من الغير [إِذَا حَسَدَ]
أسباب النزول:
 سورة الفلق : لم يثبت دليل
 سورة الإخلاص : ورد فيه حديث مختلف في تحسينه والراجح الضعف
 سورة المسد : ورد فيها سبب نزول صحيح
التفسير التربوي
الاستعاذة عبادة تصرف لله سبحانه وحده
2- النبي صلى الله عليه وسلم نفسه لا يملك أن يحمي نفسه
3- قراءة سورة الفلق في الصباح والمساء وعند النوم
4- عدم إخراج الأولاد في الليل للنهي عن ذلك .
4- طلب الاحتماء بالله من شر الليل إذا أقبل ، والسواحر والحاسدين
سادسا: الوقف والابتداء :
 عن أَبِي بَكْرَةَt أَنَّ جِبْرِيل عَلَيْهِ السَّلام قَالَ: يَا مُحَمَّدُ اقْرَأْ الْقُرْآنَ عَلَى حَرْفٍ، قَالَ مِيكَائِيلُ عَلَيْهِ السَّلام: اسْتَزِدْهُ؟ فَاسْتَزَادَهُ، قَالَ: اقْرَأْهُ عَلَى حَرْفَيْنِ، ؟ قَالَ مِيكَائِيلُ: اسْتَزِدْهُ، فَاسْتَزَادَهُ حَتَّى بَلَغَ سَبْعَةَ أَحْرُفٍ، قَالَ: كُلٌّ شَافٍ كَافٍ، مَا لَمْ تَخْتِمْ آيَةَ عَذَابٍ بِرَحْمَةٍ، أَوْ آيَةَ رَحْمَةٍ بِعَذَابٍ. أخرجه الإمام أحمد
 قال الحافظ أبو عمرو: فهذا تعليم التام من رسول الله r عن جبريل عليه السلام، إذ ظاهره دالُّ على أنه ينبغي أن يقطع على الآية التي فيها ذكر النار والعقاب، وتفصل عمَّا بعدها، إذا كان بعدها ذِكْر الجنة والثواب، وكذلك نحو قوله عز وجل: ] فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ[ البقرة: 275، هنا الوقف، ولا يجوز أن يوصل ذلك بقوله تعالى: ]وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ[ ويقطع على ذلك، وتختمُ به الآية .اه المكتفى: ص/ 133- 134 .
أنواع الوقف:
1- تام
2- كاف
3- حسن
الفرق بين الوقف التام والكافي والحسن:
 الكل يشترك في أنه يؤدي معنى صحيحا يحسن الوقف عليه
 ينفرد التام بأنه : لا يتعلق لفظا ولا معنى
 ينفرد الكافي بأنه : يتعلق معنى لا لفظا
 ينفرد الحسن بأنه : يتعلق معنى ولفظا
انقطعت العلاقة اللفظية والمعنوية كان الوقف تاما
إذا انقطعت العلاقة اللفظية واتصل المعنى كان الوقف كافيا
إذا اتصلت العلاقة اللفظية والمعنوية كان الوقف حسنا
تطبيق من سورة الناس:
 (1)- [قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ] (2-)[مَلِكِ النَّاسِ] (3)- [إِلَهِ النَّاسِ] (4)- [مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ] (5)- [الَّذِي يُوَسْوِسٍُ فِي صُدُورِ النَّاسِ مِنَ الجِنَّة والنَّاسِ]
خلاصة الجمل
 جملة: « قل … » لا محلّ لها ابتدائيّة.
 جملة: « أعوذ … » في محلّ نصب مقول القول.
 جملة: « يوسوس … » لا محلّ لها صلة الموصول (الذي)
الجمل غير المستأنفة : 2 (قل.) ابتدائية (أعوذ ) : مقول القول ، ( يوسوس) صلة الموصول
الجمل المستأنفة : لا يوجد
الخلاصة لا وقف إلا على رؤس الآية لأنه سنة
الوقف على كلا:
 يوقف على كلا إذا كانت للردع أو الزجر
 يبتدأ ب كلا على معنى ألا أو حقا بشرط أن لا يكون بعدها إن مكسورة فتكون بمعنى ألا.
 مثال: قوله تعالى: ( قال أصحاب موسى إنا لمدركون قال كلا إن معي ربي سيهدين) الشعراء
 يجوز الوقف على معنى الزجر أي : لن يدرككم فرعون ، وانزجروا عن التفوه بهذه الكلمة فإن الله وعدني بالنصر
 يجوز الابتداء ب (كلا) على معنى ألا التنبيه أي : انتبهو إن معي ربي
 ولا يجوز الابتداء بها على معنى حقا لكسر همزة إن بعدها

بواسطة: - آخر تحديث: 23 سبتمبر


مواضيع ذات صلة بـ مهارات التدريس الإبداعي للقرآن الكريم للشيخ جمال القرش