مشاريع

مشروع شركة ادارة وتأسيس شبكات الحاسوب

مشروع شركة ادارة وتأسيس شبكات الحاسوب

شبكات الحاسوب أصبحت من ضروريات عمل الشركات بمختلف أنواعها وأحجامها، ولا يقتصر عملها على الشركات التقنية فقط. فلو ذهب إلى هيئة أو شركة حكومية مثل البنك الاهلي أو شركة الكهرباء أو شركة المياه أو هيئة الضرائب أو غيرها، فستجد عشرات وربما مئات أجهزة الكمبيوتر المتصلة ببعضها وبسيرفرات داخلية من خلال شبكة محلية. ولو ذهب الى شركة صغيرة تعمل في مجال الاستيراد والتصدير مثلًا أو مجال الشحن الداخلي أو مدرسة خاصة او أي مجال آخر بعيد عن المجال التقني، فستجد لديها نفس الأمر ولكن بعدد أقل من الأجهزة. وحتى الشركات التي لا تعتمد انظمة الشبكات لديها فإنها تعاني وعاجلا أو آجلًا سيتم تنفيذ أنظمة الشبكات الداخلية بها.

شبكات الحاسوب
شبكات الحاسوب
لماذا شبكات الحاسوب مهمة؟.
هل سألت نفسك، لماذا تعتمد وتتجه جميع الهيئات والشركات أنظمة شبكات الحاسوب الداخلية لديها؟. اجيبك، تلك الشبكات الداخلية تسمح لموظفين محددين لهم صلاحيات بالدخول على أجهزة موظفين آخرين وسيرفرات داخلية للاطلاع والاستفادة من ملفات ومعلومات تمت مشاركتها.لا يتوقف الأمر هنا، بل تسمح لهم تلك الشبكات بالتواصل مع بعضهم البعض بدون انترنت مما يعزز الأمن المعلوماتي للشركة. كذلك يمكن للموظفين ذوي الصلاحيات بالاستفادة من الاجهزة الملحقة من مواقعهم دون حراك. فمثلًا يمكن لموظف ان يقوم بطباعة ورقة على طابعة موجودة في غرفة بعيدة عنه. أنظمة الشبكات الداخلية توفر ايضًا الكثير من المال للشركات، أموال تصل للملايين للشركات الكبرى. فبدلًا من استهلاك عشرات الآلاف من الأوراق والأحبار سنويًا، تتم كافة المراسلات والمستندات بشكل إلكتروني غير مكلف.

إذن الشركات تلجأ لربط أجهزتها الداخلية من خلال شبكات الحاسوب لـ (الأمن المعلوماتي، توفير الأموال، توفير الجهد والوقت، وسهولة الحصول على المعلومات للموظفين المسموح لهم). لكن باعتقادك هل تحصل الشركات على كل تلك المزايا مجانًا؟. لا يا صديقي، بل يدفعون مئات الالاف. فمن يمكنه وضع نظام محكم بصلاحيات محددة (احمد يمكنه الدخول أما عبد الله فلا) يضمن العديد من المزايا الامنية والمالية للشركة سوى مهندس متخصص دارس وخبير؟. من هنا بالتحديد نصل الى فكرة مشروع غير تنافسي يمكن تحقيق مكاسب مالية طائلة عن طريقه. توضيح اكثير فيما يلي.

فكرة المشروع بوضوح :-
بما ان شبكات الحاسوب أصبحت معتمدة في أغلب الشركات ولا زالت الكثير من الشركات تحرص على التحول اليها تاركة الانظمة الورقية. وبما ان اسعار تنفيذ وإدارة تلك الشبكات غالية. فإن الفكرة المنطقية هي تأسيس شركة تقوم بأعمال تأسيس وادارة شبكات الحاسوب الداخلية للهيئات والشركات. ولكن مهلًا، الأمر ليس بتلك البساطة، فهناك متطلبات كثيرة وعمل مضني للوصول الى مبتغاك. مبتغاك هو النجاح والربح الكبير بالطبع. إليك ما تحتاجه وما يتوجب عليه فعله لتؤسس شركة ناجحة.

خبرة صاحب المشروع :-
ليس شرطًا أن يكون صاحب الشركة أو المشروع خريج احدى كليات علوم الحاسب. بل الأمر الجيد أنه ليس شرطًا أن يكون له علاقة بمجال شبكات الحاسوب على الإطلاق (على الرغم من وجود الخبرة ولو قليلًا سيفيد الا انها ليست شرطًا). وما يحتاج إليه صاحب المشروع حقًا هو عقل تجاري اداري ليتمكن من ادارة مشروعه بكفاءة، وإلا فليتركه لمن يديره. أما أمر العمل بالخارج هناك موظفين مسؤولين عنه.

موقع ومساحة الشركة :-
من البديهي أن تؤسس شركتك في وسط الشركات الاخرى. فذلك يضمن لك التواجد بينهم ومن خلال موقعك المتميز يمكن أن تُقدم خدماتك للعديد من العملاء المحيطين بك. ومنه ايضًا يمكن أن تنفيذ لتقديم خدماتك في أسواق ومناطق ومدن أخرى.

وما تحتاجه هو مقر عبارة عن شقة إدارية مكونة من غرفتين وريسبشن استقبال بشرط أن تكون في طابق أول أو ثاني على اقصى تقدير ولها مصعد. ومن الضروري أن تكون في عمارة حديثة مع ضرورة الابتعاد عن العمارات القديم والمتهالكة.

تجهيزات شركة شبكات الحاسوب :-
تحصل على الشقة كاملة التشطيبات وبها عداد تجاري، لذلك فإن ما تحتاج إليه هو تجهيزات بسيطة وغير مكلفة. فكل ما يتطلبه الأمر يتمثل في.

مكتب في الريسبشن مع اثاث مكتبي للاستقبال.
طاولة اجتماعات وكراسي للموظفين.
كرسي ومكتب للمدير وكرسيين للضيافة وطاولة صغيرة.
كمبيوتر مكتبي أو لاب توب، وطابعة.
شبكة انترنت.
أجهزة إتصال (هاتف ثابت، ٢ هاتف جوال).
تجهيزات التواليت والمطبخ.
ديكورات لإضفاء مظهر حسن.
كاميرات مراقبة وطفايات حريق.
لوحة تُعلق على واجهة الشركة.
معدات وأدوات شبكات الحاسوب :-
فعليًا ليس هناك حاجة لأدوات عمل معينة، فقط أداة تأريج الكابلات التي يبلغ سعرها بضع دولارات هي ما يحتاج اليها الموظف. أما باقي حاجيات الشبكات فهي تكون متوفرة لدى العملاء. ولكن لا مانع من شراء بعض اجهزة الشبكات القوية مثل اجهزة سيسكو واصطحابها أثناء تنفيذ الشبكات حيث تعمل بكفاءة وتظهر صحة التوصيلات والعمل. بالأحرى أجهزة بغرض اختبار جودة العمل المُنجز.

فريق عمل المشروع :-
كل ما سبق قد لا يُكلف بضع الاف قليلة من الدولارات. ربما بمبلغ ٧٠٠٠ دولار على الأكثر يمكنك تجهيز مقر المشروع وتوفير أدوات العمل. ولكن الجزء الأكبر تكلفة هو رواتب الموظفين، فمهندسي الشبكات يحصلون على رواتب مرتفعة وهم حجر الأساس في نجاح المشروع. في الواقع هم المشروع نفسه وبدونهم لن تكون هناك خدمة لتقديمها. ولكن الخبر الجيد هو أن رواتب الموظفين توضع تحت بند تكاليف التشغيل وليست من تكاليف التأسيس، وهذا يضمن لك دفع تلك الرواتب بعد انقضاء أول شهر من عمل الشركة، وتلك مدة قد تستطيع فيها انجاز صفقة أو صفقتين أو أكثر تضمن من خلالها توفير رواتب الموظفين بالكامل. بخلاف أنه من الضروري تخصيص مبلغ ضمن رأس مال المشروع لرواتب الموظفين على الاقل لمدة الشهور الثلاثة الأولى. وبالحديث عن الموظفين المطلوبين للعمل بالشركة، فهم كالتالي.

مدير المشروع ويجب ان تكون لديه خبرات ادارية ويُفضل ان تكون له خبرات في المجال التقني.
موظف استقبال للعمل بمقر الشركة ويجب أن تكون له خبرات إدارية ومكتبية ويستخدم الحاسب باحترافية.
على الاقل ٣ مهندسي شبكات لهم خبرات للعمل بدوام كامل (اصحاب اعلى الاجور بالشركة).
مساعدين للمهندسين وهم شباب حديثي التخرج يبحثون عن التعلم وكسب الخبرات (رواتب محدودة).
عامل نظافة للعمل بالشركة بدوام كامل، ووظيفته تنظيف المكان بشكل دوري و اعداد المشروبات للعملاء والموظفين.
آلية العمل بالمشروع :-
يتم استقبال طلب العميل. وهنا العميل لا يكون فرد يستفيد بشكل شخصي في الغالب، وإنما مسؤول أو اكثر عن بنك او شركة او هيئة او مؤسسة كبيرة. وبعد ذلك يتم تحديد جلسة من أجل معرفة المطلوب وتقييمه ماليًا. وبعد حدوث اتفاق يتم ارسال المهندسين والمساعدين لموقع العمل لتأسيس وتفعيل شبكات الحاسوب بالشكل المطلوب. وقبل مغادرة الموقع وإنهاء العمل الذي قد يستغرق بضعة أيام يتم اختبار النظام بالكامل وتدريب موظفي الشركة عليه بحيث يمكن للشركة تحقيق أقصى استفادة ممكنة من نظام الشبكات الذي تم إعداده ودفعوا الكثير من الأموال لأجله. وطبعًا الأموال المستحقة يتم تحويلها على حساب الشركة ولا يتم التعامل بالأموال بشكل يدوي.

هناك ايضًا شركات صغيرة وإعداد أنظمتها قد لا يستغرق بضعة ساعات. ولذلك فمن الممكن ارسال مهندس واحد فقط مع مساعد واحد فقط. والاموال المستحقة يتم تحويلها على الحساب البنكي للشركة أو استلامها نقديًا في مقر الشركة. فهي ستكون قليلة في هذه الحالة ولا مشكلة من استلامها باليد.

التسويق والعملاء :-
العملاء هم شركات وهيئات، لذا فإن التسويق إليها لا يتم من خلال توزيع الدعاية والاعلانات. وإنما من خلال زيارات شخصية وإشهار للشركة في أوساط الشركات ومراسلات الكترونية تتم بشكل منسق واحترافي. ومن الضروري انشاء موقع الكتروني خاص بالشركة مع استهداف كلمات بحث مثل شبكات الحاسوب وشبكات الحاسب. مع ضرورة وضع بروفايل كامل للشركة بهذا الموقع، بحيث يستطيع الزائر معرفة كل شيء تقريبًا عن الشركة (عملائها، خدماتها، موقعها، رسالتها ورؤيتها … الخ).

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى