مشروع سعف النخيل عبر مشروعين صناعيين صغيرين

مشروع سعف النخيل عبر مشروعين صناعيين صغيرين

 

فكرة مشروع سعف النخيل

 

سعف النخيل أو جريد النخل أو الخوص كما يُطلق عليه في مختلف البلدان العربية. هو عبارة عن أعواد يبلغ طولها حد المترين وبها أوراق سميكة. هي أشبه ما يكون بالريشة.

أشجار النخيل يتم تقليمها سنويًا كباقي الأشجار لمنحها فرصة أفضل للنمو. ومن خلال عمليات التقليم تلك ينتج لنا كميات ضخمة من سعف النخيل (فنحن العرب نمتلك أكثر من 90% من إجمالي أشجار النخيل حول العالم).

البعض من أصحاب مزارع النخيل يقومون بحرق جريد النخل بعد التقليم لأنه من وجهة نظرهم ليس أكثر من مجرد مخلفات يجب التخلص منها (تمامًا كمن يتخلصون من قش الأرز والذرة والقمح عن طريق الحرق). والبعض يستغلها في الصناعات اليدوية مثل صناعة الأقفاص وحقائب الخوص وحبال الليف واحيانًا الأثاث، وغيرها.

وقليلون هم من يستغلون جريد النخل بشكل صناعي احترافي بالاعتماد على معدات خاصة لانتاج منتجات تدخل في العديد من التطبيقات الصناعية ويتم تحقيق أرباح كبيرة عن طريقها.

نحن هنا لنتحدث عن كيفية استغلال سعف النخيل بالشكل الصناعي الاحترافي. وسنعمل بالتحديد على ذكر أفضل وأربح مشروعين صناعيين صغيرين يمكن تنفيذهما في هذا الإطار. فيما يلي.

سعف النخيل جريد النخل
ماكينة فرم سعف النخيل إحدى ماكينات مشروع صناعة الخشب المضغوط “المشروع الثاني”
كيفية استغلال سعف النخيل صناعيًا في تحقيق أرباح ذهبية :-
فيما يلي مشروعين صناعيين صغيرين مربحين يعتمدان كليًا على سعف النخيل المتوفر بكثرة كمادة خام أساسية للتصنيع.

1- إنتاج الكرينة من سعف النخيل بربح 30 الف شهريًا :-
سعف النخيل يمكن تحويله إلى منتج هام يطلق عليه مسمى “الكرينة”. هذا المنتج يُستخدم بشكل أساسي في عمليات حشو الأثاث. وهو مُفضل لدى المصانع على الاسفنج والفوم الصناعي لما له من قوة تحمل أكبر. لذلك فهو مطلوب بكثرة من قبل صانعي الأثاث.

لا يقتصر الأمر على طلب الكرينة من قبل مشاريع صناعة الأثاث فقط. بل هذا المنتج مطلوب لأغراض أخرى مثل عزل الحرارة والصوت وتدعيم المنتجات البلاستيكية وإنتاج الأعلاف الحيوانية. لذلك يمكننا وبكل ثقة أننا نتحدث عن منتج صناعي من الدرجة الأولى.

الكرينة يتم إنتاجها من خلال عمليات تنسيل سعف النخيل بحيث يكون مظهرها أشبه بالخيوط. ومن ثم يتم كبسها على هيئة بالات أشبه ببالات قش الارز.

عمليات الإنتاج تتم بالاعتماد على معدات تم صناعتها خصيصًا لمشروع إنتاج الكرينة من سعف النخيل. تلك الآلات تمتاز بسعرها الذي يعتبر رخيص خصوصًا وأنها تُخرج طاقة انتاجية مرتفعة تصل لأكثر من 800 بالة كرينة باليوم.

مشروع إنتاج الكرينة من سعف النخيل لديه القدرة على تحقيق أرباح تصل الى 30 الف شهريًا (حوالي 360 الف سنويًا). علمًا بأن الأرباح يمكن زيادتها في حالة إنتاج كميات أكبر. ولكن من البديهي ألا يتم إنتاج كميات أكبر إلا في حال توافر عملاء للشراء.

ندعوك للاطلاع على “دراسة جدوى مشروع إنتاج الكرينة من جريد النخل” للتعرف على كل ما يخص من جميع أركانه.

2- مشروع صناعة الخشب من سعف النخيل وربح 1400 يومياً :-
هل تعلم أن سعف النخيل (المتوفر لدينا بكميات ضخمة في بلادنا العربية) يمكن استخدامه كمادة خام أساسية تدخل في صناعة الخشب المضغوط عالي الجودة مثل الابلاكاش، الكونتر، الحبيبي؟.

هل تعلم أن عملية انتاج الخشب المضغوط عالي الجودة من سعف النخيل يمكن أن يتم بتكاليف محدودة لا تتخطى تكاليف المشاريع الصغيرة؟.

نعتقد أنك لا تعلم، ولكن هذا هو الواقع السائد. فبشكل سهل يمكنك إنشاء صناعي صغير تحقق من خلاله أرباح يومية ممتازة تصل لأكثر من 1400 جنيه “حوالي 100 دولار”.

كل ما تحتاج إليه لبدء هذا النشاط الصناعي الصغير والممتاز هو توفير مساحة فارغة بعيدة عن الحيز السكاني وشراء المعدات المتوفرة محليًا وبدء الإنتاج على الفور.

نحن في موقع مشاريع صغيرة نُعرفك تحديدًا بالموقع الذي يمكنك إقامة المشروع به وأنواع وأسعار المعدات المطلوبة وكيفية شرائها. وكذلك العمالة ومواصفاتها وكيفية القيام بعملية التسويق بفاعلية وكيفية تحقيق أرباح تصل لحوالي 100 دولار باليوم الواحد. فقط توجه إلى صفحة المشروع و اقرأ و استفد.

ملخص :-
استعرضنا فيما سبق مشروعين صغيرين صناعيين قادرين على تحقيق أرباح نصفها بالذهبية. هذين المشروعين يختلفان في الأنتاجية، ولكنهما يشتركان في اعتمادهما على سعف النخيل كمادة خام أساسية في عملية التصنيع.

هما بالتحديد. مشروع انتاج الكرينة ذات الاستخدامات الصناعية المتعددة والمطلوبة بشكل كبير من قبل صناع الأثاث على وجه الخصوص. ومشروع إنتاج الخشب المضغوط عالي الجودة والذي يحظى بطلب مرتفع هو الآخر.

نحن لا نُفضل المقارنة بين المشروعين ولا ننصح بتنفيذ واحد دون الآخر، فأنت من تقرر. ولكن ندعوك بأن تقرأ تفاصيل كل مشروع بحيث تتخذ قرار مبني على أسس وقناعات شخصية.

بواسطة: - آخر تحديث: 20 يوليو
قسم: مشاريع


مواضيع ذات صلة بـ مشروع سعف النخيل عبر مشروعين صناعيين صغيرين