مشروع تربية الاغنام والربح منه بالتفصيل

   

مشروع تربية الاغنام والربح منه بالتفصيل

مشروع تربية الاغنام

مشروع تربية الاغنام هو أحد أهم وأشهر مشاريع الإنتاج الحيواني على الإطلاق. وهو بكل تأكيد مشروع مربح إلى حد كبير إذا ما تم تنفيذه بالشكل الصحيح وإن كان على نطاق ضيق (بعدد لا يزيد عن 30 رأس).

ومن المؤكد أن المشروع سيفشل ويعود بالخسائر على صاحبه إذا ما تمت الأمور داخل المشروع بالشكل الخاطئ، تمامًا كغيره من مشاريع الإنتاج الحيواني.

ولكن ما يميز هذا المشروع عن غيره من مشاريع الإنتاج الحيواني انه أسهل من ناحية التنفيذ كما أن دورة رأس ماله سريعه وهامش ربحه ممتاز.

هو كذلك مشروع يمتاز بالمرونة وتعدد طرق التربية التي تتناسب مع إمكانيات صاحب المشروع المالية. إليك فيما يلي شرح كامل ومفصل حول مشروع تربية الاغنام وكيفية تحقيق الربح منه. فتابع معنا.

مزايا مشروع تربية الاغنام :-
مشروع له مزايا عديدة، نستعرضها بالتفصيل فيما يلي:

مشروع انتاجي بدورة رأس مال سريعة وذلك بسبب سرعة عملية التكاثر لدى الأغنام، فتبلغ مدة حمل النعجة حوالي 6 أشهر وتلد مرة أو مرتين في العام، وفي كل مرة تضع صغير واحد أو اثنين.

ايًا ما كان موقعك ستجد نوع الأغنام الذي يتناسب مع بيئتك. فهناك أغنام تُربى وتُرعى في الجبال، وأنواع أخرى تُربى وتُرعى في البيئة الصحراوية الجافة، و أنواع تعيش في الطقس المعتدل.

لا يحتاج مشروع تربية الاغنام الى تجهيزات خاصة كأغلب مشاريع الانتاج الحيواني الأخرى. بل بقليل من التكاليف يمكن تجهيز حظيرة أو مكان للتربية.

لا يحتاج المشروع إلى عمالة كثيرة. فشخصين فقط يمكنهما رعاية قطيع يزيد تعداده عن 100 رأس من الأغنام. مع التأكيد على أن نوع العمالة هو من العمالة العادية التي لا تحصل على أجور مرتفعة.

من الأغنام يتم الحصول على اللبن واللحوم والصوف وكلها منتجات مطلوبة وتحقق أرباح ممتازة عند بيعها.

الفضلات الناتجة عن الاغنام تحتوي على العديد من العناصر المفيدة للتربة مما يجعله من أهم أنواع الأسمدة الزراعية.

متطلبات مشروع تربية الاغنام :-
توافر رأس مال كاف لشراء عدد مناسب من الأغنام (لا يقل عن 30 رأس).

عند شراء الأغنام يجب التأكد من أنها صحيحة وخالية من الأمراض، كما يجب التأكد من أعمارها. (يمكن الاستعانة بطبيب بيطري او خبير تربية).

قطعة أرض لزراعتها بالأعلاف الخضراء كالبرسيم ويمكن الحصول عليها عن طريق الإيجار الرخيص (بديل اوفر من الشراء).

مكان مناسب لتربية الأغنام به (قطعة ارض فارغة يفضل أن تكون في نفس مكان زراعة الأعلاف الخضراء).

عامل ذو خبرة لرعاية الأغنام وتقديم الطعام إليها، ويمكن لصاحب المشروع أن يعمل بنفسه.

في حالة رعي الأغنام في الأراضي الزراعية والحشائش فيجب توفير شخصين (رجل وصبي) لهما خبرة.

على الجانب. الأسماك مطلوبة بشدة في مختلف الأسواق وعملية تربيتها مربحة لدرجة كبيرة. إليك، دراسة جدوى مزرعة اسماك (يغطي تكاليفه في 5 أشهر فقط).

كيفية اختيار الاغنام :-
طبعًا عند شراء الأغنام من السوق أو من المزارع يفضل اصطحاب طبيب بيطري أو خبير بتربية الغنم والأفضل طبيب. ولكن من الوارد أن لا يكون معك أحد وقت الشراء، لذا يجب أن تكون لديك القدرة على تمييز الأغنام المريضة والمصابة لتبتعد عن شرائها وتشتري الصحيحة. وإليك ما يجب عليك فعله عند الشراء.

1- الأغنام النشيطة والحيوية تعد صحيحة. أما الاخرى التي لا تلاحظ عليها علامات النشاط والحيوية وتجد أن رأسها منخفضة لأسفل، فهي غير صحيحة وربما تعاني من أمراض ويجب أن تبتعد عن شرائها.

2- الأغنام السليمة والتي لا تعاني من أي أمراض أو مشكلات صحية تأكل الأعلاف الخضراء كالبرسيم والشعير وخلافه دون مشاكل. أما الاغنام التي لا تقبل على تناول الاعلاف الخضراء أو تتناولها بصعوبة، فإنها مريضة.

3- الغنم الذي يعاني من الاسهال فهو مريض ولا يجب شرائه، ويمكنك تحديد الغنم الذي يعاني من الاسهال والاخر الذي لا يعاني منه عن طريق النظر الى اسفل اللية، فإن وجد اثار فضلات ملتصقة فهذا يعني ان الغنم يعاني من الاسهال، وان لم تجد فهو صحيح.

4- ملاحظة ما إذا كانت الأغنام تتنفس بشكل طبيعي ولا تعاني من الكحة أو النهجان.

5- الصوف إذا كان لونه طبيعي وغير شاحب وملمسه ناعم ولا يتقصف، فهذا يعني أن الغنم صحي. وعكس ذلك فيعني أنه يعاني من الأمراض.

6- إفحص العينين، فإن وجدتهما لامعتان فهذا يعني أن العينة صحيحة. وان وجدت بها اصفرار فهذا يعني أن العينة مريضة.

7- فحص جسد العينة للتأكد من عدم وجود جراج بجسدها بما في ذلك أسفل الفك السفلي.

آلية العمل في مشروع تربية الاغنام :-
هناك طريقتين للعمل في مشروع تربية الاغنام .

الأولى هي تربية قطيع أغنام بشكل دائم، وذلك يعني شراء عدد معين من الأغنام في سن صغيرة وتربيتهم ليتكاثروا وتحصل منها على أغنام أخرى ليصبح لديك قطيع كبير. ويتم الاحتفاظ بالأغنام التي تم شرائها لمدة لا تقل عن 3 سنوات ولا تزيد عن 6 سنوات.

أما الطريقة الثانية فهي الاعتماد على تربية قطيع من الأغنام بشكل غير دائم. فيتم شراء الأغنام في سن صغيرة ويتم تسمينها لفترة قصيرة ومن ثم بيعها بأسعار أعلى.

على الجانب. من منزلك يمكنك انتاج 5 طن سنويًا من أجود أنواع اللحوم!. إليك، مشروع تربية النعام في المنزل (10 نعامات = إنتاجية 5 طن لحم سنويًا).

مشروع تربية الاغنام بشكل دائم :-
الطريقة الاولى والتي تتم فيها عملية التربية بشكل دائم هي الأصعب بكل تأكيد، ولتنفيذها بشكل صحيح فأنت بحاجة الى استراتيجية للعمل.

فتعمل بشكل مبدئي على شراء 30 نعجة على الاقل منتقاة بعناية، ليتم تربيها ليتكاثروا ويزداد القطيع عددًا. وأثناء ذلك يمكنك إدخال عدد من النعاج عن طريق الشراء بشكل سنوي ليزيد القطيع بشكل أسرع.

فهذه الطريقة أفضل من شراء 100 نعجة مرة واحدة خصوصًا إذا كنت جديد في مشروع تربية الاغنام وتفتقر إلى الخبرة.

أفضل مصادر شراء الأغنام :-
لا تشتري الاغنام من أي صاحب قطيع أو شخص يعرض عليك الشراء. بل يجب ان تشتري من المصادر الموثوقة كالمزارع التابعة لوزارة الزراعة والاسواق المتخصصة والمزارع الكبرى التي يتعامل معها عدد كبير من الناس. فهذا أكثر امانًا وثقة.

طرق التغذية والإنتاج :-
توجد 3 أساليب أو طرق لتغذية وانتاج الاغنام. وهي (الإنتاج الرعوي، والإنتاج المكثف، والإنتاج شبه المكثف). ولكل نوع منها مميزاته وعيوبه، فدعونا نتعرف عليها فيما يلي،،

1- الإنتاج الرعوي :-
يشير مصطلح الإنتاج الرعوي إلى الاعتماد على عمليات رعي الاغنام في الحقول وأماكن تواجد الحشائش. فيقوم صاحب مشروع تربية الاغنام بالاتفاق مع عدد من أصحاب الحقول الزراعية على رعي أغنامه في تلك الحقول بعد الحصاد لتتغذى على الحشائش وبقايا المحاصيل.

فهذه الطريقة تفيد الأرض وتنظفها مما يفيد أصحاب الحقول ولا تكلف صاحب القطيع، فهو غير مطالب بتقديم أي أنواع أخرى من التغذية و الاعلاف إلا في حالات الجفاف وقلة الطعام.

وهذه الطريقة تعد مناسبة لقطعان الأغنام الكبيرة التي يزيد عددها عن 300 رأس. ويؤخذ عليها أن نسبة المواليد لن تزيد عن 80% ونسبة الوفيات من المواليد تصل إلى 20%.

2- الانتاج المكثف :-
ما يؤخذ على طريقة الإنتاج المكثف هو ارتفاع تكاليف الغذاء، فصاحب القطيع مطالب بشراء كميات كبيرة من الاعلاف لتغذية القطيع.

ولكنها الطريقة الافضل على مستوى الإنتاج، فالنعاج الصغيرة تزداد أوزانها بشكل سريع مما يمكن بيعها بشكل أسرع إذا كان الغرض من مشروع تربية الاغنام هو إنتاج اللحم.

وإن كان الهدف هو بناء قطيع دائم فهذا يعني أن القطيع سيزداد عددهم بشكل أسرع بكثير من طريقة الإنتاج الرعوي. فالنعاج ستنمو وتتكاثر بشكل أسرع لتلد مرتين في العام، مما يعني وصول نسبة الولادات الى 200%.

كما أن نسبة النفوق أو الوفيات في المواليد لن تزيد عن 5% بسبب الصحة الجيدة للأمهات. ومن المؤكد أن هذه الطريقة تتطلب اهتمام أكثر بنظافة الحظائر وإعداد الطعام على عكس الطريقة الأولى.

3- الإنتاج شبه المكثف :-
تجمع بين طريقتي الإنتاج الرعوي والمكثف. فمن جهة يتم رعي الأغنام في الحقول لتتغذى على الأعشاب و الأعلاف الخضراء. ومن جهة اخرى يتم تقديم الأعلاف المركزة لها في الأوقات التي تنقص فيها الحشائش الخضراء وقبل التلقيح وفي نهاية فترات الحمل بالنسبة للنعاج الحوامل.

وطبعًا تتطلب هذه الطريقة الكثير من العمل كما هو الحال في الإنتاج المكثف. ولكن تكاليف الغذاء ستكون أقل بكل تأكيد من الإنتاج المكثف وأكثر من الإنتاج الرعوي.

ملخص مشروع تربية الاغنام :-
مما سبق يتضح لنا أن مشروع تربية الاغنام هو من المشاريع ذات المرونة، فيمكن تنفيذه بعدد قليل أو كبير من النعاج. كما يمكن الاعتماد على طريقة الرعي التي تناسب إمكانيات صاحب المشروع المادية، وهذا ما لا يتوافر في اغلب مشاريع الانتاج الحيواني الأخرى.

على جانب آخر يعد مشروع تربية الاغنام من المشاريع ذات الربحية العالية. فيمكن شراء الاغنام في عمر صغيرة بقليل من التكاليف ومن ثم تسمينها لتلد مره أو مرتين في العام ليكبر القطيع وحينها يمكنك البيع في الأعمار التي تسمح لك بتحقيق أرباح كبيرة.

بواسطة: - آخر تحديث: 08 أغسطس
قسم: مشاريع


مواضيع ذات صلة بـ مشروع تربية الاغنام والربح منه بالتفصيل