مشاريع

مشروع استثمار في رواندا ب 100 دولار

مشروع استثمار في رواندا ب 100 دولار

خلال 20 عامًا استطاعت أن تتحول رواندا من دولة تعج بالصراعات الداخلية والحروب الاهلية والمجاعات إلى قوة اقتصادية عظمى في افريقيا. فالبلد الذي يطلق عليه “سنغافورة القارة الافريقية” أصبح مقصدًا لصغار وكبار المستثمرين من مختلف أنحاء العالم، حيث تتعدد فرص الاستثمار في رواندا وتنخفض المنافسة وكذا تكاليف الاستثمار بخلاف سهولة الإجراءات والحصول على التراخيص. بالأحرى هناك مناخ استثماري متميز يجذب المستثمرين من حول العالم.

بلغة الأرقام تأتي رواندا في المرتبة 38 عالميًا والثانية افريقيًا “بعد موريشيوس” من حيث سهولة ممارسة أنشطة الأعمال وذلك وفقًا لتقرير البنك الدولي، علمًا بأن تصنيف البنك الدولي يتم إصداره بناء على 10 معايير هي الأهم في عالم الاستثمار.

فإن كنت ترغب في دولة للتوجه إليها لاستثمار أموالك بها، فإن الاستثمار في رواندا قد تكون الخيار الأمثل لك، خصوصًا في حالة انخفاض رأس المال المخصص للاستثمار.

فيما يلي نخصص الحديث حول الاستثمار في رواندا موضحين أهم مزاياه للمستثمرين الأجانب، وأهم قطاعات الاستثمار، وأهم المشاريع والفرص الاستثمارية بتكاليف تبدأ من 100 دولار فقط، وتفاصيل أخرى.

الاستثمار في رواندا
مزايا الاستثمار في رواندا :-
1- سهولة السفر :- بدون تأشيرة يمكنك السفر إلى رواندا لمعاينة الوضع على الطبيعة والتأكد من مدى تطور البلد على كافة المستويات.

2- الأجانب = المحليين :- يحظى المستثمرين الأجانب بنفس فرص وحقوق المستثمرين الروانديين، فلا تمييز، وهذه بكل تأكيد ميزة عظيمة لا تتوافر لدى غالبية الدول.

3- سهولة الإجراءات والتراخيص :- في مدة تتراوح من يومين الى 3 ايام يمكن أن تحصل على ترخيص مصنع أو شركة تجارية.

4- التراخيص الالكترونية :- يمكن الحصول على ترخيص شركة جديدة أو فرع جديد لعلامة تجارية معينة عبر الإنترنت من خلال موقع مجلس التنمية في رواندا.

5- توافر الفرص الاستثمارية :- على الرغم من الطفرة الاقتصادية التي تحققت خلال السنوات الماضية. إلا أن حوالي 70% من الأراضي الرواندية لا زالت غير مٌستغلة، وهذا يعتبر دليل واضح على مدى كثرة وتوافر الفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات.

6- ضعف المنافسة :- على الرغم من توافد العديد من كبار وصغار المستثمرين من أنحاء العالم بغرض الاستثمار في رواندا في مختلف القطاعات، إلا أن حجم الاستهلاك والطلب لا يزال أكبر بكثير من حجم العرض على مختلف السلع والخدمات. مما يجعل فرص نجاح المشاريع مرتفعة للغاية. على النقيض من عديد الدول التي تعاني أسواقها من التنافسية الشديدة.

7- نمو دائم ومستمر :- الاستثمار في رواندا قد يكون أكثر من امانًا من الاستثمار في كبرى دول العالم. وذلك لأن رواندا تشهد معدلات نمو كبيرة على المستوى الاقتصادي. في المقابل تعاني العديد من دول العالم الكبرى من مشاكل اقتصادية، مما يجعل المقارنة في صالح رواند والأسواق الناشئة.

8- حسن الضيافة :- المسافرون إلى رواندا يحظون بالترحاب، فالاهالي يقدرون السياح والمستثمرين وكل من يساهم في نهضة بلدهم.

يٌهمك :- الاستثمار في كينيا بتكلفة ٥٠٠ دولار.
أهم قطاعات الاستثمار في رواندا :-
يمكنك بدء مشروع صغير أو متوسط أو كبير الحجم في أي من القطاعات التالية والتي تعتبر أفضل قطاعات الاستثمار في رواندا في الوقت الراهن:

الزراعة (يعمل حوالي ٨٠٪ من السكان في الزراعة ويساهم القطاع بحوالي ٣٣٪ من لنمو الاقتصادي).
التجارة.
الصناعات الصغيرة.
الصناعات الغذائية.
البناء والتعمير.
السياحة.
النقل والمواصلات.
الخدمات.
التعليم.
الصحة.
التكنولوجيا.
الطاقة.
التعدين.
الخدمات المالية.
تكاليف الاستثمار في رواندا :-
يمكنك تسجيل شركة جديدة أو فرع لشركة اجنبية بدون أي تكاليف. وبرأس مال لا يزيد عن 100 دولار يمكنك بدء مشروع متناهي الصغر.

بتكاليف لا تزيد عن ألف دولار يمكنك بدء مشروع صغير يحقق لك عوائد ربحية جيدة للغاية، وبكل تأكيد يمكنك استثمار اموال أكبر في اي من القطاعات السابق ذكرها لتحقق ارباح اكبر.

يُهمك :- الاستثمار في افريقيا (افضل ٤ دول لصغار المستثمرين)

فرص استثمارية في رواندا بتكاليف تبدأ من 100 دولار :-
1- ميزانية 100 دولار :-
مبلغ 100 دولار يعتبر مبلغ بسيط في مختلف انحاء العالم، ولكنه كاف لبدء الاستثمار في رواندا.

فبمثل هذا المبلغ أو أكثر قليلًا، يمكنك البدء في تجارة المواد الغذائية شديدة الطلب مثل القمح والأرز والالبان. يمكنك ايضًا تربية الدواجن بكميات بسيطة.

كذلك يمكنك تملّك حديقة صغيرة للغاية لإنتاج أنواع محدودة من الخضروات أو الفواكه. كذلك يمكنك تجارة الملابس المستعملة في المناطق الفقيرة نسبيًا.

2- ميزانية أكثر من 100 دولار إلى 1000 دولار :-
برأس مال يزيد على 100 وحتى 1000 دولار يمكن تنفيذ العديد من المشاريع الصغيرة ذات فرص النجاح المرتفعة.

مثل (مزرعة صغيرة لانتاج الخضر والفواكه، إنتاج الحبوب والبقول، إنتاج المشروم، تربية المواشي بكميات محدودة، محل قهوة، سوبر ماركت، مطعم صغير، محل جزارة، مصنع بلوك صغير، تجارة مواد البناء، ورشة اثاث، تجارة الفضيات، … الخ).

3- ميزانية بين 1000 إلى 10,000 دولار :-
الاستثمار في رواندا بمبلغ يتراوح بين ألف إلى عشرة آلاف دولار يجعلك من اصحاب المشاريع الصغيرة أو المتوسطة.

ومن أمثلة تلك المشاريع (امتلاك مزرعة كبيرة الحجم لإنتاج أنواع مختلفة من الخضر والفواكه، مضرب ارز، استخراج وتعبئة الزيوت، مزرعة مواشي، إنتاج المخبوزات، مطعم سياحي، مركز تصليح سيارات، تاكسي، مصنع طوب اسمنتي).

4- ميزانية بين 10,000 إلى 50,000 دولار :-
تندرج المشاريع التي تتراوح ميزانيتها بين عشرة الاف الى ٥٠ الف دولار تحت فئة المشاريع المتوسطة.

ومن أمثلة تلك المشاريع (مزرعة دواجن كبيرة، مزرعة مواشي كبيرة، انتاج الخضر والفواكه بكميات كبيرة، مصنع البان، تربية النحل، مصنع لإنتاج صلصة الطماطم والكاتشب، تأجير السيارات، مصنع صابون وزيوت، إنتاج اللحوم، تعبئة البُن، تجارة السيارات المستعملة، شراء وتشغيل معدة زراعية كبيرة).

5- ميزانية بين 50.000 الى 100.000 دولار :-
الاستثمار في رواندا في مشاريع كبيرة يعد خيار موفق. ومن أمثلة المشاريع الاستثمارية الكبيرة في رواندا مثل (إنتاج طاقة الرياح، انظمة الطاقة الشمسية، صناعة الأنابيب الخرسانية، تأجير المعدات الزراعية، البناء والتعمير) قد يعود عليك بأرباح ضخمة.

6- ميزانية اعلى من ١٠٠،٠٠٠ دولار :-
الاستثمار في رواندا بمبلغ 100 ألف دولار قد يعادل الاستثمار بمبلغ ربما يصل الى 500 الف دولار في بلد آخر. هو بالفعل مبلغ ضخم.

بمثل هذا المبلغ يمكنك إنشاء شركة كبيرة في مجال المقاولات أو السياحة أو مصنع في مجال الصناعات الغذائية كما يمكنك تأسيس شركة تصدير كبرى أو يمكنك الاستثمار في أي من المجالات الاستراتيجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى