مشاريع

مشروعات الاستثمار السياحي المتوسطة والصغيرة الاكثر ربحا

مشروعات الاستثمار السياحي

الاستثمار السياحي هو أحد أهم قطاعات الاستثمار حول العالم ومن أهم مصادر الدخل القومي لجميع دول العالم تقريبًا (تمثل السياحة مصدر الدخل الأول للعديد من الدول). وبالطبع تحقق المشاريع الاستثمارية السياحية بمختلف أنواعها الكثير من الأرباح للمستثمرين “مع وضع مبدأ النسبة والتناسب بالاعتبار”. الاستثمارات السياحية ليست منتجعات وفنادق فقط “المكلفة والمربحة بالطبع”، ولكن هناك العديد من المشروعات السياحية الصغيرة والمتوسطة الأخرى التي تمتاز بربحيتها العالية وملائمتها لصغار المستثمرين من حيث التكاليف. مشروعات الاستثمار السياحي الصغيرة والمتوسطة تلك ستكون محور حديثنا اليوم، حيث سنعمل على عرض أفضلها وأكثرها ربحًا حول العالم.

الاستثمار السياحي
الاستثمار السياحي
اولًا، مشروعات الاستثمار السياحي الصغيرة الأكثر ربحًا :-
دار ضيافة – هوستل :-
دار الضيافة أو الهوستل هو عبارة عن فندق صغير بامكانيات محدودة يستقبل السياح المقتصدين حيث تكون الاسعار قليلة. فبامكان العميل استئجار سرير في غرفة مشتركة مع اشخاص بحمام مشترك، وبالطبع السعر يكون قليل للغاية، ربما بضع دولارات قليلة. فيما لا تجد هذا الخيار متاحًا في الفنادق. دور الضيافة أو الهوستل تلقى قبول كبير في مختلف أنحاء العالم نظرًا لملائمتها للكثيرين من حيث المتطلبات والاسعار. إعرف أكثر حول مشروع دار ضيافة – هوستل.

الكافيهات المطاعم السياحية :-
مشاريع الكوفي شوب والمطاعم تنجح كثيرًا داخل المدن. ولكن عند تنفيذها في المناطق السياحية فإن فرصتها في تحقيق أرباح تكون أكبر. فمن ناحية يكون هناك أعداد كبيرة من الزبائن. ومن ناحية أخرى تكون الأسعار مرتفعة، ربما بمقدار 3 أضعاف الكافيهات والمطاعم داخل المدن.

ما يميز مشاريع الكوفي شوب والمطاعم السياحية هو تعدد المواقع التي يمكن تنفيذها بها. فمن الممكن أن تكون على الشاطئ، أو على سفح الجبل، أو في وسط المدينة السياحية او حتى على الطريق السريع المؤدي الى المدن السياحية. فأول ما يهتم به السياح بجميع انواعهم وفي أي مكان على وجه الأرض هو توافر الطعام والمشروبات في مناطق تواجدهم.

تمتاز ايضًا بمحدودية تكاليفها، فتكاليف تنفيذها في الغالب تقل عن تنفيذ تكاليف المطاعم والكافيهات داخل المدن غير السياحية، نظرًا لأنها لا تهتم كثيرًا بالديكورات ولا التجهيزات وتعتمد على تقديم خدمات سريعة. فكر مليًا في أحد المشروعين.

موتيل على الطريق :-
الموتيل هو عبارة عن فندق صغير أو هوستل ولكنه ليس متواجدًا داخل منطقة سياحية، وإنما على الطريق المؤدي إليها. والهدف من الموتيل هو توفير الراحة للمسافرين بالسيارات، فبدلًا من القيادة لما يزيد عن 10 ساعات دفعة واحدة، يمكنهم الإقامة في الموتيل المتواجد على الطريق لبضع ساعات أو المبيت فيه لشحن طاقاتهم ليكون بمقدورهم إكمال الرحلة بنشاط. إعرف أكثر حول مشروع موتيل.

بازار سياحي :-
البازار السياحي هو عبارة عن محل تُباع فيه العديد من السلع التاريخية والشعبية المقلدة. فلو كنت في شرم الشيخ كمثال ستجد بازارات يُباع فيها اشكال سلع على شكل الأهرامات والفراعنة وغيرها. الأمر ذاته يتكرر في المناطق السياحية في مختلف البلدان. والهدف من البازارات هو البيع للسياح بحيث يحصلوا عند رجوعهم إلى بلادهم إلى تذكارات متميزة شكلًا وقيمة. بالطبع أسعار البيع تكون أعلى ربما بعشرة اضعاف اسعار الشراء. إعرف أكثر حول مشروع بازار سياحي.

الاستثمار السياحي الصغير في الأنشطة السياحية :-
الانشطة السياحية كثيرة للغاية، وتختلف باختلاف المنطقة ونوع السياحة. السياحية الشاطئية لها أنشطة عديدة مثل الغطس والغوص وركوب البراشوت ورحلات الصيد. السياحة الجبلية لها انشطة سياحية متنوعة كذلك، مثل رحلات السفاري وتسلق الجبال وحفلات الشواء والسمر. الأمر ذاته مع سياحة الآثار والسياحة التاريخية، حيث توجد أنشطة سياحية أهمها زيارة المباعد و المعالم والآثار.

الاستثمار السياحي في الأنشطة السياحية ايًا ما كان نوعها يكون صغير في الغالب. ربما بمبلغ لا يزيد عن 10 آلاف دولار يمكنك الاستثمار في احد الانشطة السياحية المربحة.

شركة تأجير يخوت “لا تتطلب شراء يخوت” :-
اليخوت تعني الفخامة والثراء. فمن يمتلك يخت هو شخص لديه 100 مليون على الاقل. الاثرياء واصحاب اليخوت في الغالب يقومون بتأجيرها لأنهم لا يستفيدون منها طوال العالم، فبدلًا من تركها مركونة بلا جدوى يقومون بتأجيرها والربح منها. هناك بالتحديد يأتي دور شركات تأجير اليخوت. فتلك الشركات لا تمتلك يخت واحد لحسابها، وإنما تقوم بعمل اتفاقيات مع أصحاب اليخوت لتأجيرها مقابل عمولات أو نسب متفق عليها. شركات تأجير اليخوت توضع ضمن الاستثمارات الصغيرة، فهي لا تتكلف الكثير لتأسيسها. اعرف أكثر حول مشروع شركة تأجير يخوت.

ثانيًا، مشروعات الاستثمار السياحي المتوسطة الأكثر ربحًا :-
شركة سياحة :-
أشهر مشاريع الاستثمار السياحي على الاطلاق. فشركات السياحة لها مساهمات كبيرة في العملية السياحية ككل، ولا يمكن الاستغناء عنها. شركات السياحة تُقدم خدمات عديدة مثل (استخراج التأشيرات بمختلف أنواعها، حجوزات وتذاكر الطيران، البرامج السياحية الداخلية والخارجية، حجز الفنادق، حجز الأنشطة والرحلات). شركات السياحة تتطلب رأس مال ليس بالقليل لتستطيع تقديم كل تلك الخدمات بكفاءة واحترافية عالية، وهي تندرج تحت فئة المشاريع المتوسطة. إعرف أكثر عن مشروع شركة سياحة.

*إذا رغبت في الاستثمار في ذات المشروع ولكن برأس مال قليل، فيمكنك إنشاء مكتب سياحة، ولكن عدد الخدمات سيكون أقل والأرباح بالطبع. إعرف كل شيء حول مشروع مكتب سياحي.

شركة نقل سياحي :-
شركات النقل السياحي هي شركات لديها سيارات واتوبيسات حديثة ومريحة تنقل السياح الأجانب والمحليين من مواقع سياحية الى آخرى، وربما من مدن سياحية الى أخرى قريبة أو بعيدة منها. ما يميز النقل السياحي أنه غالي الثمن والربح منه كبير، ولكن تكاليفها بالطبع مرتفعة.

مشروع فندق فئة 3 نجوم :-
مشروع فندق 3 نجوم به مطعم ومسبح وفعاليات يمكن أن يحقق الربح الكثير. فـ فنادق الـ 3 نجوم تكون اسعارها رخيصة نسبيًا و ملائمة لعدد كبير من السياح المقتصدين، وفي نفس الوقت يتوفر بها الكثير من وسائل الترفيه والاستمتاع. المهم ان يكون موقع الفندق جيد والتصميم الداخلي مستغل بشكل يضمن تنفيذ أكبر عدد من الغرف.

الالعاب المائية :-
الألعاب المائية أصبحت بمثابة المطلوب الرئيسي للسياح حول العالم. فالجميع يهتمون بتوافر الاكوا بارك في الفنادق التي ينزلون فيها أو بالقرب منها. في الوقت الحالي أصبحت الاكوا بارك من أهم مشاريع الاستثمار السياحي، وبالطبع تُصنف ضمن الاستثمارات المتوسطة المربحة. إعرف أكثر حول مشروع مدينة العاب مائية.

كروز – فندق عائم :-
الكروز هي عبارة عن فندق عائم به كبائن شبيهة تمامًا بالغرف الفندقية ومجهزة بكل ما يحتاجه العملاء. بها ايضًا مطاعم ومسابح ومناطق للترفيه. تبدأ أسعار الكروزات من مليون دولار، وهو بالطبع رقم كبير واستثمار متوسط. ولكن في خلال فترة زمنية قد لا تزيد عن 5 سنوات يمكن استرداد رأس المال.

الاستثمار السياحي في الخارج :-
إذ لم يكن الاستثمار السياحي رائج بشكل كبير في بلدك، أو به منافسة شديدة. فيمكنك التفكير في الاستثمار السياحي في الخارج، وبالتحديد في البلدان التي تضع قدميها على الخارطة السياحية حاليًا مثل جورجيا وفيتنام وجزر القُمر والاكوادور وطاجكستان.

لكي تستثمر في أي بلد فعليك أولًا بالاطلاع على معلومات حول الوضع الاقتصادي والفرص الاستثمارية المتاحة والبنى التحتية والضرائب والتسهيلات ومستوى سهولة أداء الأعمال، وبالطبع مستوى الأمان.

ملخص :-
استعرضنا فيما سبق أهم مشروعات الاستثمار السياحي الصغيرة والمتوسطة الأكثر ربحًا حول العالم. وأيًا ما كان نوع وحجم المشروع الواقع عليه اختيارك، فإنه من الضروري أن تُعد له دراسة جدوى تفصيلية لتتعرف على جدواه وما يُتوقع أن تُنفقه وما يُتوقع أن تجنيه. دراسة الجدوى يُفضل اعدادها لدى شركة بحوث أسواق واستشارات تسويقية متخصصة ولها باع كبير في المجال.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى