مشاريع استثمارية صغيرة وكبيرة ومتوسطة ناجحة وربحها مضمون

   

مشاريع استثمارية صغيرة وكبيرة ومتوسطة ناجحة وربحها مضمون

مشاريع استثمارية صغيرة وكبيرة ومتوسطة ناجحة وربحها مضمون

خلال هذا الموضوع سوف نستعرض مجموعة مشاريع استثمارية صغيرة تتسم بالنجاح والربح الوفير، ويمكن تنفيذها بتكاليف محدودة تتراوح من خمسة آلاف دولار ولا تزيد عن عشرين ألف دولار.

بعد ذلك سوف نستعرض مجموعة مشاريع استثمارية متوسطة الحجم بمقدورها أن تحقق نجاحات مبهرة في جميع أنحاء الوطن العربي، وفي كافة أنحاء الأرض. علمًا بأن تكاليفها قد تتراوح من مئة ألف دولار وحتى 500 ألف دولار (ربما تصل تكاليف بعض المشاريع المتوسطة حد المليون دولار).

أخيرًا، نستعرض بضعة مشاريع استثمارية كبيرة ولكنها قادرة على تحقيق عوائد مالية مهولة أيًا ما كانت مواقع إنشائها. علمًا بأن تلك المشاريع الاستثمارية الكبيرة تتراوح تكاليفها من مليون دولار وقد تبلغ حد العشرين مليون دولار.

أولًا، مشاريع استثمارية صغيرة مربحة :-
شراء وحدة عقارية وبيعها بسعر أعلى :-
توجد مشاريع استثمارية صغيرة ومتوسطة وكبيرة في مجال العقارات، اصغر تلك المشاريع من حيث التكلفة هو شراء وحدة عقارية مثل شقة أو منزل رخيص أو قطعة أرض بناء أو أرض زراعية صغيرة.

فبسعر لا يزيد عن 10 ألاف دولار يمكنك شراء وحدة عقارية بسعر مميز (أقل من سعر السوق السائد)، وبسهولة قد تجد طلبك. فهناك أشخاص كثر يبيعون العقارات كخيار أول لتوفير الأموال لإنفاقها في جوانب أخرى.

الأهم عند الشراء أن تتأنى وتبحث عن أفضل عقار أو قطعة أرض من حيث الموقع والمساحة والوضع القانوني. فبهذا تضمن الحصول على وحدة عقارية ممتازة يسهل عليك بيعها فيما بعد بأعلى سعر ممكن.

بعد مرور فترة قصيرة وبالتحديد في الوقت الذي ترتفع فيه أسعار العقارات، يمكنك عرض الوحدة للبيع. فمن خلال وضع لوحة إعلانية على الوحدة العقارية خاصتك، ومن خلال عرضها على المواقع الاعلانية يمكنك الحصول على مشترين كثر.

أخيرًا يمكنك اراحة ذهنك وتوفير وقتك وجهدك، وترك أمر البيع لشركة تسويق عقاري في مقابل نسبة من ثمن البيع.

مشروع حضانة أطفال غير تقليدية :-
الحضانة هي مكان يتعلم فيه الأطفال الصغار (من عمر ثلاث سنوات أو أقل لعمر خمس سنوات أو أكثر) ابجديات اللغة العربية والإنجليزية والحساب، بخلاف مساعدتهم على اكتساب صفات اجتماعية تؤهلهم ليكونوا اطفال اجتماعيين غير انطوائيين.

مشاريع حضانات الأطفال في الغالب تنجح بسبب أهمية ما تقدمه من خدمات. ولكن لدينا فكرة تجعل منه مشروع غير تقليدي وتزيد من نجاحه وزيادة الأقبال عليه، بل ودفع الأهالي لأموال أكثر.

تلك الفكرة هي عبارة عن انشاء حضانة غير تقليدية تقوم بتعليم الأطفال كافة الأمور التي تقوم بها الحضانات الاخرى. بالإضافة إلى تعليم الفنون القتالية والألعاب الرياضية لتحسين قدراتهم البدنية والصحية.

مشروع حضانة غير تقليدية هو مشروع استثماري صغير سبق وأن حقق النجاح. ويمكنك التعرف عليه بشكل أكثر تفصيلًا من هنا.

الاستثمار في أفريقيا :-
أصبحت افريقيا توجه لصغار المستثمرين حول العالم، حيث يمكنهم إقامة مشاريع استثمارية صغيرة هناك في مختلف المجالات دون اشتراطات تتعلق بحدود دنيا لرؤوس الأموال كما يحدث في البلدان المتطورة والكبيرة.

بتكاليف تقل عن عشرين ألف دولار (يمثل رقم كبير في أفريقيا) يمكن الاستثمار في مشاريع تربح الكثير من الأموال بسهولة. فعلى سبيل المثال يمكن الاستيراد من بلدك الأم والتوزيع في السوق الأفريقي، أو يمكنك تصدير السلع من أفريقيا لمختلف الأسواق.

يمكنك أيضًا إمتلاك مزرعة كبيرة تنتج الثمار الهامة مثل القهوة وغيرها. بمقدورك الاستثمار في تربية المواشي ومن ثم تصديرها إلى بلدان الخليج، وغيرها. فالفرص في أفريقيا كثيرة للغاية والمنافسة محدودة والأرباح مضمونة.

تعرف على أفضل أربع دول افريقية لصغار المستثمرين في الوقت الحالي.
مشاريع استثمارية صغيرة عبر الانترنت :-
هناك عشرات المشاريع الإلكترونية التي يمكن تأسيسها بتكاليف لا تزيد عن عشرين ألف دولار، ومن خلالها يمكن تحقيق أرباح سنوية تُقدر بعشرات الالاف وربما تتخطى المئة ألف خلال بضع سنين.

فعلى سبيل المثال، يمكنك إنشاء استوديو صغير مكون من غرفة وديكورات وكاميرا حديثة واضاءة، ومن ثم تُقدم برنامج على اليوتيوب وتستغل مبلغًا من المال في عمليات الترويج للفيديوهات.

وبمرور الوقت ستجد أنك تمتلك مئات الآلاف من المتابعين وستربح الكثير من المال نظير المشاهدات وعبر الإعلانات الخاصة التي قد تأتيك من الشركات وبجانب ذلك ستكون من المؤثرين المشهورين.

يمكنك أيضًا إنشاء متجر إلكتروني تبيع من خلاله بضائعك الخاصة التي تشتريها من بأسعار الجملة. أو يمكنك جعله أشبه بسوق يعرض عليه التجار بضائعهم الخاصة وتحقق أرباحك من خلال نسبة على المبيعات بجانب الإعلانات.

يمكنك إنشاء تطبيق الكتروني يقدم قيمة مثل محول عملات أو تطبيق تعليمي أو حتى تطبيق اجتماعي. ويمكنك استغلال جزء كبير من رأس المال المخصص في الترويج للتطبيق.

وبعدما يزيد عدد تحميلات التطبيق ستكون لديك فرصة لتحقيق أرباح عبر مصادر عديدة. فمن خلال إعلانات ادموب والاعلانات الخاصة والاشتراكات ستربح الكثير.

الاستثمار في الذهب والفضة :-
فكرة اقتناء السبائك الذهبية والفضية تعد استثمار ناجح للغاية وذلك بسبب الارتفاعات الدائمة والمستمر في أسعار الذهب والفضة.

الجدير بالذكر أنه بمقدورك الاستثمار في الذهب والفضة ايًا ما كان رأس مالك. فـ السبائك يبدأ وزنها من 25 جرام وحتى 250 جرام.

وإن كان لديك رأس مال كبير وترغب في اقتناء كمية كبيرة من الذهب أو الفضة فضع في اعتبارك أن شراء عدة سبائك بأوزان قليلة أفضل من شراء سبيكة واحدة بوزن كبير. فبهذه الطريقة يمكنك بيع سبيكة أو أكثر والاحتفاظ بالبقية دون أن تضطر لبيعها وأنت في غير حاجة لذلك.

إعرف كل شيئ بالتفصيل حول الاستثمار في الذهب.
ثانيًا، مشاريع استثمارية متوسطة مربحة جدًا :-
شركة استيراد وتجارة :-
فكرة تأسيس شركة استيراد وتصدير بغرض استيراد السلع التي يكثر عليها الطلب ويمكن تحقيق هامش ربح جيد عن طريقها مثل الأدوات الكهربائية والادوات الصحية والملابس والمعدات الخفيفة وقطع الغيار وبعض أنواع المنتجات الغذائية وغيرها، تعد فكرة ممتازة.

ولكن الجانب السلبي لهذا المشروع هو كثرة المنافسين، ففي مختلف الأسواق تجد مستوردين كثر بعضهم يستورد شحنات بالملايين ويوزعون بأسعار تجعل التجار يقلبون على التعامل معهم.

ولكن تبقى العوامل الحاسمة لنجاح شركات الاستيراد هي تحديد ما يحتاجه السوق المحلي بعناية واستيراده بالجودة المناسبة والتصميم الملائم بالسعر الأفضل.

إليك بعض الروابط التي تفيدك كثيرًا إذا ما قررت الدخول إلى عالم الاستيراد والتجارة:

المستندات اللازمة لتأسيس شركة استيراد وتصدير
خطوات الاستيراد من اى دولة في العالم
كيفية الاستيراد من الصين وتحقيق اعلى الارباح
شرح كامل بالصور لكيفية الاستيراد من الصين عبر الانترنت
مشروع مركز لياقة بدنية (جيم) :-
لم تعد الجيمات مقتصرة على لاعبي كمال الاجسام، بل أصبحت توجهًا للشباب والشابات. فالشخص السمين يذهب إلى الجيم لإنقاص وزنه، والنحيف يذهب ليزيد من وزنه، والمعتدل يرغب في أن يصبح جسمه مليء بالعضلات.

ولهذا فإن الاستثمار في مجال الجيمات أصبح أكثر ربحًا من أي وقت مضى. لذلك نرشح هذا مشروع مركز لياقة “جيم” لمن يرغبون في الاستثمار في المشاريع الرياضية المربحة، مع التنويه على أهمية الخبرة والإدارة الفعالة لنجاح المشروع.

هذا المشروع قد يتكلف أكثر من مائتي ألف دولار وذلك لانه يتطلب مساحة كبيرة قد تكون عبارة عن طابقين أو ثلاثة بتجهيزات حديثة، كما يتطلب معدات كثيرة وأغلبها غالية الثمن.

الاستثمار في أمريكا :-
أُطلق قديمًا على أمريكا لقب “أرض الفرص”، فقد كان يذهب إليها المستثمرين من حول العالم لاقامة المشاريع الاستثمارية بها بسبب توافر كافة عناصر النجاح.

حاليًا لم تعد أمريكا كالسابق بسبب قوانين الاستثمار والمنافسة الطاغية، ولكنها تبقى أرض الفرص. فمن يؤسس مشروع استثماري يمكن أن يحقق عوائد ممتازة من خلاله.

ولكن بصفتك شخص أجنبي، فإن الحد الأدنى لمبلغ الاستثمار هو (1) مليون دولار أمريكي. أو نصف مليون دولار في حال الاستثمار في مناطق بها نسبة بطالة مرتفعة أو في مناطق نائية(المناطق الخارجة عن الحدود الجغرافية للمدن والتي يبلغ عدد سكانها 20,000 أو أكثر) .

إعرف أكثر حول الاستثمار في أمريكا.
مشروع مدرسة خاصة :-
واحد من أفضل المشروعات وأضمنها ومن أكثرها ربحًا. فالمدراس الخاصة تشهد معدلات إقبال لا مثيل لها بسبب تدني جودة المدارس الحكومية، والاستثمار فيها يعد خيارًا صائبًا.

مشروع مدرسة خاصة يمكن تنفيذه بتكاليف تبدأ من حوالي مئة ألف دولار فقط، وفي تلك الحالة تكون مدرسة صغيرة. فيما يمكن انشاء مدرسة خاصة متوسطة الحجم وبها الكثير من الانشطة بتكاليف قد تزيد عن مليون دولار. ولكن في المقابل ستكون هناك أرباح بالملايين في كل عام.

إليك، مشروع مدرسة خاصة بأرباح باهظة + شروط الترخيص في مصر والسعودية.
مشروع مصنع تعبئة مياه معدنية :-
واحد من أهم المشاريع وأكثرها نجاحًا بالطبع. فهذا المشروع يقدم منتج عنه لا غنى، ويشتريه الناس بكميات ضخمة وبسعر يضمن ربح ممتاز للمصانع.

مشروع مصنع لتعبئة المياه المعدنية بشكل آلي تمامًا يندرج تحت فئة المشاريع متوسطة الحجم. وبما أننا نتحدث في هذا الجزء حول مشاريع استثمارية متوسطة ومربحة، فكان لزامًا علينا أن نضعه بين القائمة.

إليك، شرح مفصل لمشروع مصنع مياه معدنية.
ثالثًا، مشاريع استثمارية كبيرة مربحة جدًا :-
مشروع جامعة خاصة :-
قد تصل تكلفة انشاء جامعة خاصة لأكثر من عشرون مليون دولار، بل أن تكلفة الجامعات الخاصة ذات المستوى العالي قد تصل لأكثر من مئة مليون. وهذا بالطبع استثمار كبير في كل أحواله.

ولكن تلك المبالغ المستثمرة لن تذهب هباءً، بل ستكون هناك عوائد مالية ضخمة جدًا، بخلاف الأصول الثابتة التي تبلغ قيمتها ملايين الدولارات وتزداد قيمتها بمرور الوقت.

شركة تطوير عقاري :-
هناك شركات تطوير عقاري تبني الأبراج السكنية والفيلات وأحيانًا الكمبوندات والمجمعات السكنية من تكاليفها الخاصة ومن ثم تبيعها، فالأمر أشبه بالتاجر الذي يشتري البضائع ومن ثم يبيعها.

وبالطبع تلك الشركات تربح كثيرًا لأنها تمتلك المعدات وتشتري الخامات من المصنع وتبني بأقل التكاليف، وطبعًا أسعار البيع تكون مرتفعة، فمن المعروف للجميع أن الربح من العقارات كبير للغاية.

هايبر ماركت :-
الهايبر ماركت هو مكان كبير يبُاع فيه تشكيلات هائلة من السلع الغذائية والمنزلية. فهو أشبه بمجموعة محلات داخل مكان واحد، وتكون عبارة عن أقسام متجاورة، مثل قسم (الألبان، المخبوزات، الملحمة، المجمدات، العطارة، المنظفات، المخللات، الخضروات والفواكه، لعب الاطفال، الأثاث، الأجهزة المنزلية، العطور ومستحضرات التجميل، وغيرها).

ومن المؤكد أن مشروع بهذا الحجم لا يمكن تصنيفه ضمن المشاريع الصغيرة أو المتوسطة، بل يعد من المشاريع الاستثمارية الكبيرة وقد يتطلب تنفيذه عشرات الملايين، ولكنه يعمل ويحقق عوائد هائلة بشكل يومي.

محطة وقود :-
من المشاريع المضمونة، ومن الممكن تنفيذ محطة وقود كبيرة من النوع A بحيث تكون على طريق إقليمي يشهد حركة مرورية هائلة، ويكون المشروع على مساحة واسعة وبه كثير من الخدمات مثل مسجد وحمامات وكوفي شوب وسوبر ماركت ومغسلة سيارات وغيرها.

هذا المشروع يتطلب الكثير من التجهيزات وهو بالطبع يحتاج إلى تكاليف مرتفعة تجعله ضمن فئة المشاريع الاستثمارية الكبيرة.

ولكنه بالطبع من المشاريع عالية الربح والمضمونة كذلك. فلن تمر آلاف السيارات يوميًا من أمام المحطة دون ان تملء خزاناتها بالوقود. بخلاف تشغيل المشاريع الأخرى الملحقة.

ملخص، مشاريع استثمارية مربحة :-
قدمنا خلال هذا الموضوع مجموعة مشاريع استثمارية صغيرة ومتوسطة وكبيرة مع توضيحات بشأن كل مشروع. فإن وقع اختيارك على مشروع من بينها فنقدم لك نصيحة وهي ضرورة دراسته جيدًا وبحكمه قبل الشروع في عمليات التأسيس والتنفيذ.

بواسطة: - آخر تحديث: 09 أغسطس
قسم: مشاريع


مواضيع ذات صلة بـ مشاريع استثمارية صغيرة وكبيرة ومتوسطة ناجحة وربحها مضمون