كيفية الاستثمار في موريتانيا بدون راس مال

كيفية الاستثمار في موريتانيا بدون راس مال

الاستثمار في موريتانيا بدون راس مال

الاستثمار في موريتانيا أفضل بكثير من الاستثمار في اوروبا وامريكا وأي من دول العالم العظمى والمتقدمة بالنسبة لصغار المستثمرين. فهذا البلد العربي المسلم يعد ارض خصبة للاستثمار. فهناك ستجد وفرة في الثروات الطبيعية وأهمها الثروات المعدنية. هناك ايضًا ستجد وفرة في الفرص الاستثمارية في مختلف المجالات لدرجة انه يُطلق على موريتانيا بلد المليون فرصة استثمار. الأمر لا يتوقف عند وفرة الثروات والفرص الاستثمارية، فهناك ايضًا قوانين مشجعة للاستثمار، وأهم تلك القوانين هو عدم وجود حدود دنيا لرؤوس أموال المستثمرين الأجانب، وذلك على عكس الدول الأوروبية والدول المتقدمة التي تتطلب حدود دونيًا لرؤوس أموال المستثمرين الأجانب قد تصل لأكثر من 500 ألف دولار. كذلك توجد تسهيلات وإعفاءات ضريبية ربما لن تجدها في مكان آخر.

ما عرضناه من مزايا لا يمثل سوى القليل، فهناك العديد والعديد من المزايا الاخرى. فيما يلي سنعمل على توضيحها. وكذلك سنتحدث عن أهم الفرص الاستثمارية المتاحة، والمزيد حول الاستثمار في موريتانيا.

الاستثمار في موريتانيا ذهب موريتانيا
الاستثمار في موريتانيا
الجغرافيا والسكان :-
تبلغ مساحة موريتانيا 1.030.700 كم2. تقع في شمال غرب أفريقيا، وتطل على المحيط الأطلسي بشاطئ طوله 750 كلم. يحدها من الشمال كل من الجزائر والصحراء الغربية، و تحدها السنغال جنوبًا، وتحدها مالي من الشرق والجنوب. وعلى الرغم من أن موريتانيا هي أقصى دولة عربية، إلا أن موقعها استراتيجي ويعد من أهم عوامل جذب المستثمرين اليها، فهي تمثل خط ربط تجاري بين أفريقيا والشرق الأوسط. بينما تقع على بعد ساعة واحدة فقط من أوروبا عبر الطائرة، فيما يمكن الوصول الى السواحل الأمريكية في غضون 5 ساعات فقط عبر الطائرة.

يبلغ عدد سكان موريتانيا حوالي 4,650 مليون نسمة، أكثر من نصف السكان دون سن العشرين. يبلغ معدل النمو السكاني 2,5 %.

مزايا الاستثمار في موريتانيا :-
الموقع الاستراتيجي :-
بمقدور المستثمرين في الصومال في مجالات مثل الاستيراد والتصدير والتجارة الدولية أن ينفذوا الى مختلف أسواق العالم بسهولة عبر وسائل النقل الثلاثة في أزمنة قصيرة بسبب الموقع الاستراتيجي الممتاز الذي يعد ضمن أفضل المواقع في افريقيا. الكثيرين من المستثمرين حول العالم يتجهون الى موريتانيا بسبب موقعها الاستراتيجي المتميز.

رخص تكاليف الاستثمار في موريتانيا :-
الاستثمار في بريطانيا كمثال قد يُكلفك أكثر من مليون باوند. فيما لا يكلفك الاستثمار في موريتانيا جزء من عشرة من هذا المبلغ. هنا لا ننتقص من الاستثمار في بريطانيا والدول العظمى على الإطلاق. فهو ناجح جدا، ولكن نوضح انه غير مناسب لصغار المستثمرين.

انخفاض الأجور :-
إذا كنت صاحب مصنع أو مزرعة أو شركة أو أي نشاط استثماري في موريتانيا فيمكن لك الحصول على عمال بسعر 140 دولار شهريًا وربما أقل في المناطق البعيدة عن نواكشوط. قد تدفع اكثر اذا كنت بحاجة لموظفين متخصصين في مجالات علمية معينة، ولكن اجمالًا الأجور في موريتانيا منخفضة وتلك نقطة في صالح المستثمرين.

قوانين الاستثمار المحفزة :-
في الوقت الذي تفرض فيه دول العالم الكبرى وحتى العديد من الدول الصغيرة التي تعاني من مشكلات اقتصادية قيود كبيرة على استثمار الاجانب على اراضيها بحيث تضمن مستثمرين يستثمرون بمئات الآلاف من الدولارات وتستقطع منهم الكثير من الضرائب التي تصل لأكثر من 25%.

لا تشترط موريتانيا حد أدنى لرأس المال مع تقديم إعفاءات جمركية وضريبية محفزة، بخلاف تسريع عملية تأسيس الشركات والمشاريع بحيث لا تزيد الآن عن 48 ساعة. ومن أهم القوانين المحفزة هي المساواة بين المستثمر المحلي والأجنبي في الامتيازات. بالاحرى يمكنك الاستثمار في موريتانيا بالمبلغ الذي تحدده وستحصل على كافة امتيازات وحقوق المستثمرين من أبناء البلد.

البنى التحتية :-
ليس من العدل أن نقارن البنى التحتية في موريتانيا وأفريقيا بشكل عام بالبنى التحتية في الدول المتقدمة مثل بريطانيا والولايات المتحدة وألمانيا وغيرها. ولكن في موريتانيا ستجد ما يسرك ويكفيك. فـ لصالحك الشخصي ستجد عقارات راقية واحياء آمنة ومستشفيات عامة وخاصة ومدارس لأبنائك وخدمات اتصالات في كامل أنحاء البلاد. ولصالح استثماراتك ستجد مطارات دولية وموانئ شحن وتفريغ بضائع وطرق حديثة تربط جميع مدن موريتانيا الكبرى ببعضها مما يجعل نقل البضائع داخليًا من الأمور السهلة.

الثروات الطبيعية :-
هناك الكثير والكثير من الثروات الطبيعية التي تذخر بها الأراضي الموريتانية، فهناك أهم وأثمن المعادن على مستوى العالم، وهناك اهم مصادر إنتاج الطاقة، وهناك اهم انواع الاسماك والكائنات البحرية وكذلك ثروة حيوانية كبيرة، وهناك مساحات واسعة من الأراضي الزراعية بخلاف الشواطئ والجزر والجبال.

فرص الاستثمار في موريتانيا :-
هناك في موريتانيا توجد العديد من المجالات الخصبة للاستثمار بها. فيما يلي نستعرض اهم تلك المجالات واهم فرص الاستثمار في موريتانيا.

المعادن :-
أكثر من 900 نوع من المعادن المطلوبة في مختلف أنحاء العالم مثل الحديد والنحاس والكروم والرصاص. بالاضافة الى الكثير من المعادن الثمينة وأهمها الألماس والذهب “8 مناجم لاستخراج الذهب” والبلاتين والأحجار الكريمة. الاستثمار في هذا المجال ليس مقتصرًا على الحكومة. بل متاح للمستثمرين وهو يعد من اثرى واهم مجالات الاستثمار في موريتانيا على الاطلاق.

الطاقة :-
انتاج الطاقة من أنجح مجالات الاستثمار في أفريقيا ككل وليس في موريتانيا وحدها، لسببين، وهما توافر مصادر إنتاج الطاقة مثل الشمس والرياح، ووجود نقص شديد وحاجة كبيرة إلى الطاقة.

الصيد :-
تمتلك موريتانيا مساحة بحرية تبلغ 234 ألف كلم مربع، مع حيازتها لجرف قاري عريض بمساحة 39 ألف كلم مربع. من تلك المساحات الشاسعة يتم استخراج أكثر من 600 نوع من الأسماك، من بينها 200 نوع ذو قيمة تجارية عالية. لذا فإن الاستثمار في موريتانيا في مجال الصيد يعد من الاستثمارات الجيدة كما يمتاز بالمرونة، حيث يمكنك البدأ بتكاليف محدودة أو كبيرة.

الانتاج الحيواني :-
تمتلك موريتانيا ثروة حيوانية هائلة يبلغ تعدادها أكثر من 27 مليون رأس من مختلف أنواع المواشي. أهمها (الابل، والابقار، والماعز والضأن). الاستثمار في هذا المجال يعد سهل للغاية في موريتانيا ومربح إلى حد كبير. يمكنك الاستثمار وفقًا لامكانياتك المالية سواء كانت صغيرة أو كبيرة.

الاستثمار الزراعي :-
تمتلك موريتانيا مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية بواقع 500 ألف هكتار، منها أكثر من 135 ألف هكتار قابلة للري، ولا تبلغ مساحة الأراضي المستصلحة منها أكثر من 50 ألف هكتار فقط. ما يعني الان الاستثمار الزراعي في موريتانيا يعد فرصة عظيمة.

أهم الزراعات والمحاصيل في موريتانيا هي الأرز والقمح والحبوب والفواكه والخضروات وحبوب إنتاج الزيوت وقصب السكر.

الاستثمار السياحي :-
هناك كذلك الكثير من معالم الجذب السياحي، فهناك التراث القديم، وهناك الصحاري، وهناك الشواطئ الخلابة والجُزر والمناظر الخلابة. ورغم ثراء موريتانيا بعوامل الجذب السياحي إلا أن الاستثمارات السياحية ليست في قمتها. لذلك هناك فرص عديدة يمكن اقتناصها في هذا القطاع.

التصدير :-
يمكنك تدشين شركة استيراد وتصدير في موريتانيا بأقل رأس مال لتبدأ في تصدير السلع الضرورية التي تحصل عليها بأرخص الاسعار الى مختلف بلدان العالم بأعلى الأسعار. يمكنك تصدير المواشي الحية واللحوم والأسماك والمحاصيل الزراعية والمعادن وغيرها من السلع المتوفرة بكثرة واسعار رخيصة في موريتانيا.

النقل والبنى التحتية :-
الاستثمار في النقل وتحسين البنى التحتية من الاستثمارات المهمة في موريتانيًا نظرًا لحاجة الحكومة والأفراد لتلك الاستثمارات.

المنطقة الحرة في انواذيبو :-
في تلك المنطقة يمكنك تأسيس تجارتك بأنظمة جمركية وضريبية محفزة للغاية مع حرية تحويل الأموال.

على الجانب. الاستيراد من دبي “جبل علي” أصبح توجه لبعض المستوردين حيث تتوافر كافة السلع بأفضل الاسعار وبدون جمارك على التصدير مع سرعة اجراءات الشحن. اعرف كيف تستورد من جبل علي بالتفصيل.

مخلص، الاستثمار في موريتانيا :-
موريتانيا بلد إسلامي عربي افريقي يحظى بموقع قفريد يجعله وجهة للمستثمرين من مختلف انحاء العالم. الاستثمار في موريتانيا يعد ارض خصبة لصغار المستثمرين حيث الكثير من فرص الاستثمار في مختلف القطاعات. (أهمها المعادن، والطاقة، الإنتاج الحيواني والزراعي، والصيد، والتصدير). تلك الفرص يمكن اقتناصها بتكاليف محدودة في الغالب وبالطبع النجاح سهل للغاية نتيجة لانخفاض المنافسة.

بواسطة: - آخر تحديث: 22 يوليو
قسم: مشاريع


مواضيع ذات صلة بـ كيفية الاستثمار في موريتانيا بدون راس مال