فرص استثمارية بتحقق ارباح خيالية بمبلغ مالي قليل

فرص استثمارية بتحقق ارباح خيالية بمبلغ مالي قليل

فرص استثمارية

فرصة استثمارية يمكن أن تحقق أرباح كبيرة للغاية بشكل مستمر على مدار سنوات وسنوات. وفي المقابل لا توجد حاجة لمبالغ مالية كبيرة لاقتناص تلك الفرصة.

وكذلك لن يواجه المستثمر الكثير من المنافسة، بل سيجد سهولة كبيرة ولن يواجه مشكلات في السوق. فيما يلي نوضح تلك الفرصة الاستثمارية بشكل مفصل، كما نوضح الشكل الأمثل لاقتناصها.

فرصة استثمارية :-
الفرصة الاستثمارية التي نتحدث هي التوجه إلى أسواق أفريقيا الناشئة والتي لا يوجد بها منافسين ولا قوانين استثمارية معقدة بهدف استيراد المواد الغذائية إليها. من هذا العمل الذي يمكن وصفه بالعمل التجاري التقليدي يمكن ان تحقق ارباح ضخمة في غضون سنوات قليلة.

هل التصدير افضل؟.
البعض يقول لما لا أمكث في بلدي ومنها أقوم بتصدير السلع الغذائية إلى أفريقيا لأوفر على نفسي عناء السفر والغربة؟. هذا العمل موجود بالفعل، بل هناك العديد من شركات التصدير التي تستهدف الأسواق الافريقية.

ولكن تأسيس شركة استيراد وتصدير محلية يتطلب شروط خاصة قد لا تكون في مقدور الشباب وصغار المستثمرين. فيما يمكن تأسيس شركات استيراد وتصدير في بلدان أفريقيا بأقل القليل.

ليس هذا وفقط، بل المكوث في أسواق إفريقيا يجعل هناك حالة من التركيز عليها ويجعلك على دراية دائمة بحاجات ومتطلبات السوق التي تتغير باستمرار إثر متغيرات عديدة، وبالتالي سيكون بمقدورك طلب وتوفير البضائع التي تناسب السوق في مختلف أوضاعه.

الخلاصة في هذه النقطة، نحن نرى أن التصدير مناسب أكثر لكبار المصدرين، وليس ملائمًا لصغار المستثمرين. ومن لديه إمكانيات مالية محترمة فيمكنه استغلال الأمر وتأسيس شركة استيراد وتصدير محلية وأخرى في أحد أسواق أفريقيا الناشئة ومن خلال الشركة الأولى يُصدّر السلع المحلية إلى الشركة الثانية. ومن الثانية يقوم بالتوزيع في السوق الإفريقية.

اسواق افريقيا الممكن الاستثمار بها :-
هناك أسواق إفريقية ناشئة يمكن التوجه إليها والاقامة بها لتأسيس عمل يمكن استيراد وتوزيع السلع الغذائية بها. ومن أبرز تلك الأسواق حاليًا (تشاد، الصومال، موريتانيا، السنغال، كينيا، رواندا “الأكثر تنافسية حاليًا”، اثيوبيا، تنزانيا، أوغندا، ومالي). فيما تكون أسواق مثل نيجيريا وجنوب افريقيا وغيرها من الأسواق الصعبة نسبيًا.

أي سوق أفريقي هو الأنسب لك :-
استعرضنا سويًا فيما سبق فرصة استثمارية متميزة ويمكن أن تحقق أرباح كبيرة في جميع الاسواق الافريقية السابق ذكرها. ولكن أي بلد افريقي من بين تلك البلدان هو الأنسب لك؟.

إذا كان هدفك تجاري بحت دون وضع اعتبارات أخرى فإن كل الأسواق مناسبة. وإن كنت تبحث عن معايير محددة مثل أسعار المعيشة أو الاستقرار أو الديانة أو اللغة فعليك بدراسة كل بلد من الجوانب التي تُهمك.

فيما يلي أضع لك روابط عبارة عن أدلة مفصلة حول الاستثمار في أفريقيا. بإمكانها مساعدتك كثيرًا على اتخاذ قرارك.

افضل 4 دول أفريقية لصغار المستثمرين.
الاستثمار في رواندا.
مزايا الاستثمار في الصومال.
الاستثمار في كينيا.
دليل الاستثمار في تشاد.
الاستثمار في السنغال.
الدليل الشامل للاستثمار في أوغندا.
خطوات تأسيس الاستثمار في أفريقيا :-
البعض يتوجه الى البلد الواقع عليه اختياره بعد جمع المعلومات حوله، ويبدأ في تدشين شركته لممارسة العمل التجاري. ولأن المنافسة في افريقيا سهلة في الغالب فإن الاغلبية ينجحون وإن كان هناك قصور في التخطيط.

ولكن نحن نرى أن التخطيط السليم يضمن نجاح اكبر واسرع وأدوم. لذلك إجعل هناك زيارة مبدئية لمدة أسبوعين أو شهر الهدف منها التعرف على البلد ودراسة السوق ومعرفة احتياجاته والانخراط في المجتمع ليكون قرارك بالاستثمار في هذا البلد مبني عن قناعة.

إذا كانت دائرة اهتمامك واسعة وبها أكثر من بلد، فيمكنك زيارة جميع تلك البلدان في رحلة واحدة إذا توافرت الإمكانيات المالية لديك، وحينها سيكون قرارك اكثر حكمة ودقة.

بعد ذلك يمكنك التوجه الى البلد الذي وقع عليك اختيارك مصطحبًا كافة أوراقك الشخصية، ومن ثم الحصول على مقر وبعدها يمكنك التقديم على تأسيس شركة استيراد وتصدير في هذا البلد. وفي الغالب لن تواجه أي صعوبات ولن تكون عليك مسؤوليات ولن يتطلب الأمر ضرورة توفر رأس مال كبير كما يحدث في مختلف بلدان العالم. يمكنك الاستعانة بمحام تأسيس شركات في هذا الأمر مقابل مبلغ بسيط.

كيفية الاستيراد الى افريقيا :-
بمجرد أن يكون لديك شركة استيراد وتصدير مرخصة فإنه يحق لك استيراد السلع. وما عليك فعله هو الاستيراد من شركات في بلدك او في بلدان أخرى تتوافر بها السلع التي تبحث عنها بوفرة وبسعر رخيص.

فرضًا ترغب في استيراد 100 طن من الأرز إلى تشاد وموطنك هو السعودية. فلو توفرت الكمية في موطنك فيمكنك استيرادها، وإن كانت الكمية غير متوفرة في موطنك أو أسعارها مرتفعة فيمكنك الاستيراد من بلد آخر يضمن لك التوفير والربح مثل الهند أو اندونيسيا.

بعد تحديد البلد تقوم بخطوات الاستيراد التقليدية والمعتادة في أي مكان بالعالم، والتي تبدأ مع تحديد المنتجات المطلوبة وإبرام الاتفاق مع البائع، وتنتهي بالتخليص الجمركي واستلام الشحنة. يمكنك التعرف على خطوات الاستيراد بشرح مفصل لكل خطوة من هنا.

كيفية التوزيع :-
من المفترض انك ذاهب الى سوق تعرفه وقد درسته قبل أن تبدأ استثمارك. من خلال دراسة السوق ستتعرف على التجار الذين يمكن البيع إليهم والاسعار التي ستبيع بها وكم ستربح عند البيع.

حتى وإن ارتكبت خطأ جسيم ولم تدرس السوق، فيمكنك البحث عن التجار المحليون في المناطق التجارية وبيع بضائعك إليهم كما يمكنك الدخول إلى الأسواق بشخصك من خلال بيع التجزئة.

ملخص، فرصة استثمارية في افريقيا :-
استعرضنا فيما سبق فرصة استثمارية يمكن أن تحقق نجاحات وأرباح مبهرة في أفريقيا على الرغم من محدودية المتطلبات المادية. أوضحنا ايضًا كيفية تحويل تلك الفرصة إلى استثمار قائم. أوضحنا كذلك كيفية القيام بالعملية التجارية بالكامل بداية من التخطيط للاستيراد انتهاء بالبيع والربح.

فإن نالت تلك الفرصة تفضيلك فإنا ننصحك بدراسة الأمر جليًا وكذلك دراسة السابق ذكرها لتخار أفضلها وفقًا لما تقضيه معاييرك الشخصية. بعد ذلك يمكنك اتخاذ إجراءات التنفيذ وبدء العمل وتحقيق الأرباح.

بواسطة: - آخر تحديث: 22 يوليو
قسم: مشاريع


مواضيع ذات صلة بـ فرص استثمارية بتحقق ارباح خيالية بمبلغ مالي قليل