افكار مشاريع غير تقليدية وناجحة وجديدة

افكار مشاريع غير تقليدية وناجحة وجديدة

افكار مشاريع غير تقليدية

اعزائنا زوار الموقع، يسرنا أن نُقدم لكم اليوم بضعة أفكار مشاريع غريبة وجديدة، بعضها لم يسبق تنفيذها وبعضها تم تنفيذها على استحياء أو بالأحرى عددها قليل للغاية. والسبب في عدم تنفيذها أو تنفيذها بشكل محدود للغاية ليس ضعف أرباحها، فهي مشاريع مربحة الى حد كبير، وإنما السبب يرجع الى عدم تداولها ومعرفة أغلب الناس بها. فالناس في الغالب يتجهون للمشاريع التقليدية الشهيرة، وحتى من يتجه الى مشروعات غير تقليدية أو أقل شهرة فإنها تكون معروفة ومتواجدة بشكل ملحوظ، وقليلون هم من يتجهون الى المشاريع الغريبة لعدم معرفتهم بها أو لخوفهم من الفشل. قلة تنفيذ تلك المشاريع ليس عيبًا، وإنما ميزة، فهي تجعلك خارج المنافسة وبالتالي تزيد فرصك في تحقيق الكثير من المبيعات وبالتالي الأرباح. مشاريعنا نعرضها فيما يلي.

أفكار مشاريع غريبة :-
مطعم النباتيين :-
الكثيرين حول العالم وفي بلادنا العربية أخذوا على عاتقهم عدم أكل اللحوم ومشتقاتها. البعض يفعل لأسباب صحية حيث الاقتناع بالدراسات التي تبرز أضرار الأنظمة الغذائية التي تعتمد في مكوناتها على اللحوم ومشتقاتها. والبعض يفعل لأسباب انسانية حيث الاعتقاد بأن ذبح وقتل الحيوانات من اجل التهامها أمر غير إنساني. هناك ايضًا من يفعل على سبيل التجربة دون اعتقاد تجاه أي شيء. وايًا ما كانت الأسباب فإن النباتيون الآن كُثر. وفكرة إنشاء مطعم النباتيين بدأت بالانتشار في بعض الدول العالمية ولكنها فكرة غريبة على بلادنا العربية. في بعض الدول العربية قد لا تجد مطعمًا واحدًا للنباتيين.

المطعم يتم انشاؤه بالشكل المعتاد للمطاعم، ولكن الفارق يكمن في خامات العمل حيث يتم الاعتماد على مكونات خالية من اللحوم ومشتقاتها. وكذلك طرق التسويق تختلف قليلًا حيث يتم توجيه الخطاب التسويقي إلى فئة النباتيون فقط. ايضًا المكان يجب ان يكون في واحدة من المدن المدن الكبرى.

متجر أصحاب اليد اليسرى :-
حوالي 10% من سكان العالم يستخدمون يدهم اليسرى بدلًا من اليمنى. وبالقياس، في بلدك يوجد حوالي 10% من السكان يستخدمون يدهم اليسرى. اي في مجتمع تعداده 100 مليون نسمة يجد بينهم 10 مليون شخص يستخدمون اليد اليسرى. نتحدث عن أرقام هائلة إذا ما اعتبرناها شريحة عملاء.

ولكن هل سبق لك ورأيت متجر يبيع منتجات مخصصة لأصحاب اليد اليسرى فقط؟. أعتقد أنك لم ترى هذا الأمر بعد. أنا ايضًا مثلك. فإن كنت من هواة المشاريع الغريبة، فإن فكرة إنشاء متجر لبيع منتجات أصحاب اليد اليسرى، مثل (الأقلام، الدفاتر، المقصات، الادوات المطبخية، وغيرها الكثير) قد يكون مشروعك الغريب القادم. اليك كل ما تحتاجه من معلومات حول مشروع بيع منتجات أصحاب اليد اليسرى.

بيع الصخور كحيوانات أليفة :-
في سبعينات القرن الماضي قام رجل يدعى “غاري دال” بتنفيذ فكرة يمكن وصفها بالمجنونة. وهي بيع الصخور كحيوانات اليفة، بحيث يمكن أن يقتنيها الناس و يعاملونها كحيوانات أليفة لا تأكل ولا تشرب ولا تقوم بتوسيخ الاماكن واحداث الفوضى. ولحَبك الأمر، كان يقوم بوضع الصخور داخل صناديق كرتونية اشبه بتلك التي توضع بها الحيوانات الاليفة وسط كمية قليلة من القش. تلك الفكرة المجنونة لاقت نجاحًا كبيرًا لدرجة ان “غاري دال” أصبح مليونيرًا.

الفكرة يمكن إعادة تكرارها، ولكن بمنظور آخر، فيمكن بيع الصخور أو بالاحرى قطع الزلط الكبيرة قليلًا بعد تزينها والرسم عليها بما يتقابل مع الثقافات الشعبية والاجنبية.

بطانية الوجه :-
هناك معاناة بسيطة يشعر بها الناس في فصل الشتاء، وهي رغبتهم في تغطية وجوههم للشعور بالدفء مع عدم القدرة على فعل ذلك لشعورهم بالاختناق. تلك المعاناة البسيطة تم حلها من خلال انتاج منتج بسيط للغاية لم يدخل الى بلادنا العربية بعد. وتقوم فكرته على تصميم بطانية للوجه تكون مصممة من نفس أقمشة البطاطين العادية ولكن بسمك أقل، ويكون حجمها في حجم المنشفة، وما يميزها هو وجود فتحة بالمنتصف للتنفس من خلالها. فكرة المشروع الغريبة والجديدة تلك يمكن أن تلقى نجاحات كبيرة في بلادنا العربية نظرًا لأهمية المنتج والأسعار المعقولة.

مستشفى الدمى المكسورة :-
ليس المقصد هو افتتاح مشفى وتوظيف اطباء للعمل، وإنما القصد هو افتتاح مشروع بسيط تقوم فكرته على اصلاح الالعاب والدمى الخاصة بالاطفال لترجع الى حالتها الاصلية. هذا المشروع الغريب والجديد سيسعد الاطفال كثيرًا ويمكن ان يحقق ارباح معقولة بخلاف انه مشروع بسيط من ناحية التكاليف. يمكنك تطوير مهاراتك من خلال الشروحات المرئية والمقروءة ومن خلال التجربة.

مقهى الحيوانات الأليفة :-
في الكثير من البلدان العربية أصبح اقتناء الحيوانات الأليفة من الأمور المألوفة. في الأوساط الغنية يهتم الكثيرين من أصحاب الحيوانات الأليفة بتقديم الرعاية الكاملة والترفيه كذلك. ومن أبرز وسائل ترفيه الحيوانات الأليفة حاليًا حول العالم هي المقاهي. تلك المقاهي مصممة ليجلس وتلعب بها الحيوانات وأصحابها كذلك. فإن أردت مشروع غريب بعيد عن المنافسة فإن اختيار مقهى الحيوانات الأليفة يعد خيارًا متاحًا، ولكن من المهم التنفيذ في موقع يسكن به أعضاء الطبقة الغنية.

منتج ازالة الشعر :-
منتجات ازالة الشعر تمثل هاجس كبير لدى النساء، فالطرق المريحة والمجدية تُكلف الكثير من المال. والمنتجات الرخيصة تسبب الألم وربما تسبب آثار غير محببة للنساء. من هنا يمكن أن نخرج بفكرة مشروع فريد من نوعه، وهو العمل على إنتاج منتج لازالة الشعر قد يكون سويت او كريم او شمع، بشرط أن تتوافر به عدة عناصر، وهي الجودة والسعر المعقول. إن نجحت في إنتاج منتج بتلك المواصفات فقد تتمكن من بيع ملايين القطع داخل بلدك وخارجها. الأمر برمته يحتاج إلى تخطيط ودراسة واستشارات.

بيع التابلوهات الفريدة :-
تجارة التابلوهات ليست بالتجارة الغريبة على الرغم من قلة انتشارها. ولكن هناك تابلوهات فريدة من نوعها غير رائجة بالسوق، وتلك التابلوهات يمكن ان تبيعها بأسعار اعلى كثيرًا من اسعار شرائها. فكل ما عليك فعله هو البحث عن فنانين وليس مصانع أو تجار لشراء تابلوهات فريدة منهم، ومن ثم بيعها بطرق عديدة مثل الانترنت و متجر متخصص.

ملخص، أفكار مشاريع غريبة وجديدة :-
استعرضنا فيما سبق مجموعة أفكار مشاريع غريبة وجديدة بعضها لم يتم تنفيذه من قبل وبعضها تم تنفيذه على استحياء. تلك المشاريع الغريبة ليست مناسبة لمن يخافون المخاطرة ولمن يبحثون عن مشاريع مضمونة. بل هي مخصصة لمن يبحثون عن مشاريع غير تقليدية تنأى بهم عن المنافسة وتجعلهم في خانة المتميزين. الأهم هو اختيار المشروع بعناية وتنفيذه بعد تخطيط ودراسة، مع نصيحتنا لك بالابتعاد عن العشوائية في جميع مراحل التخطيط أو التنفيذ أو التشغيل.

بواسطة: - آخر تحديث: 22 يوليو
قسم: مشاريع


مواضيع ذات صلة بـ افكار مشاريع غير تقليدية وناجحة وجديدة